QNB STARS LEAGUE

مواجهات قوية ومثيرة في الجولة الـ11 من دوري نجوم QNB

تتواصل الندية والاثارة في مواجهات الدوري القطري لكرة القدم ( دوري نجوم QNB ) للموسم 2021- 2022 والذي يدخل جولته الـ11 والأخيرة في القسم الأول بطموحات كبيرة من قبل الأندية الباحثة عن تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث. 
 
وتنطلق مباريات الجولة الـ11 غدا /الأربعاء/ ، بإقامة ثلاث مواجهات، حيث سيلعب الشمال مع الريان ، ويلاقي الغرافة نظيره السيلية ، بينما يلعب الاهلي مع الدحيل.. وتختتم مباريات الجولة بعد غد /الخميس/ بإقامة آخر ثلاث مواجهات، حيث سيلاقي الوكرة نظيره السد، ويلعب العربي مع أم صلال ، ويلاقي نادي قطر نظيره الخور. 
 
والبداية ستكون مع فريقي الشمال والريان اللذان يفتتحان ضربة البداية على استاد حمد بن خليفة بالنادي الأهلي، في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين خاصة بالنسبة للريان الذي تعرض للخسارة الخامسة في الجولة الماضية أمام نادي قطر بهدف دون رد، وهي الخسارة التي وضعت الريان في مركز لا يتناسب معه "المركز العاشر" بعد أن توقف رصيده عند النقطة التاسعة جمعهم من الفوز في مباراتين وتعادل في 3 وخسر 5 مرات، ويتساوى مع نظيره الشمال في كل شيء في عدد النقاط "9 " وعدد مرات الفوز والتعادل وأيضاً الخسارة، بل ولكل منهما 13 هدفاً وأيضاً اهتزت شباك كل منهما 19 مرة. 
 
وفي المقابل سيسعى الشمال مع مدربه هشام جدران لاستغلال ظروف منافسه وتحقيق نتيجة إيجابية تجعل الفريق يواصل تقدمه في جدول الترتيب. 
 
وفي مواجهة أخرى، يستضيف استاد حمد بن خليفة بالنادي الأهلي، المباراة التي ستجمع بين فريقي الأهلي والدحيل، ويدخل الفريقان المواجهة بطموح الفوز وحصد النقاط الثلاث، وهو ما يمهد لمواجهة قوية وعامرة بالإثارة والندية. 
 
وفي الجولة الماضية ، فاز الأهلي على السيلية بالثواني الأخيرة بنتيجة 1- 0، ليحقق انتصاره الأول هذا الموسم ويرفع رصيده إلى 9 نقاط في المركز الثامن بجدول الترتيب من 6 تعادلات و3 خسائر وانتصار واحد.
 
بينما تلقى الدحيل الخسارة الثانية له هذا الموسم في الجولة الماضية والتي كانت أمام نظيره أم صلال بهدفين مقابل هدف، ليصبح الفارق بينه وبين السد 6 نقاط ولذلك فهو يسعى للتعويض وعدم فقدان نقاط جديدة للاستمرار في سباق المنافسة على اللقب. 
 
ويعول نيبوشا مدرب الأهلي كثيرا على حارسه المميز يزن نعيم الذي يقدم مستويات رائعة للغاية، وكان من ضمن الأسباب الرئيسية التي رجحت كفة الفريق أمام السيلية بعدما تصدى لركلة جزاء من رامين رضائيان. 
 
ويعتبر الكيني مايكل أولونغا مهاجم الدحيل وهداف الدوري حتى الآن برصيد 12 هدف، ومعه الدولي المعز علي من أهم أسلحة الفريق الهجومية بالإضافة لخط الوسط القوي. 
 
ويدرك البرتغالي لويس كاسترو مدرب الدحيل أن خسارة أي نقاط جديدة في مواجهة العميد ستضع الفريق في مأزق وقد تصعب من مهمة المنافسة على اللقب في ظل تفوق السد المتصدر وعدم تعرضه لأي خسارة حتى الآن. 
 
وتتواصل مباريات الجولة الـ11 والأخيرة في القسم الأول ، حيت يلتقي فريقي الغرافة والسيلية في مواجهة تحمل  كل معاني الإثارة والندية بين كلا الفريقين، خاصة أن كليهما يرفع شعار الفوز وحصد النقاط الثلاث، وستكون في غاية القوة والندية وذلك لقدرة كل منهما على تقديم الأفضل وتحقيق الانتصار. 
 
ويدخل الغرافة المباراة في المركز الرابع بجدول الترتيب برصيد 16 نقطة، من 5 انتصارات و4 هزائم وتعادل وحيد، وكان الغرافة قد أكتفى بالتعادل السلبي مع فريق العربي في الجولة الماضية. 
 
فيما يحتل السيلية المركز الحادي عشر وقبل الأخير برصيد 5 نقاط، من انتصار وتعادلين و7 هزائم، وتعرض السيلية للخسارة بهدف نظيف أمام الأهلي في آخر مواجهة للفريق ببطولة الدوري. 
 
في المقابل قد يكون هذا اللقاء فرصة لفريق السيلية من أجل تعديل أوضاعه، وتحقيق الفوز الثاني الذي قد يكون بداية جديدة للفريق ويساعده على تحقيق الأفضل في المباريات القادمة. 
ويعاني السيلية من ضعف هجومي بعد تسجيله 6 أهداف حتى الآن في 10 جولات، وسيحاول مدربه التونسي سامي الطرابلسي تصحيح الأخطاء خاصة في الجوانب الهجومية. 

اقراء ايضا