QNB STARS LEAGUE

السيلية يفوز على الخريطيات في المباراة الفاصلة وينجو من الهبوط

حقق فريق السيلية فوزا ثمينا على الخريطيات بثلاثة أهداف مقابل هدفين، اليوم، في المباراة الفاصلة للبقاء في الدرجة الأولى أو الهبوط للدرجة الثانية، والتي أقيمت بملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة لتحديد الفريق الذي سيكون في الدوري القطري للموسم المقبل 2022 - 2023. 
سجل أهداف السيلية كل من مجدي صديق في الدقيقة (61) وإدريس فتوحي (76) وسيرجي كارلوس (90+3)، بينما سجل هدفي الخريطيات رشيد تيبركانين (15) والمكي محسن (51). 
وبهذا الفوز أنهى فريق السيلية موسما من المعاناة من أجل البقاء في الدرجة الأولى وينجو بذلك من الهبوط للدرجة الثانية بعد احتلاله المركز قبل الأخير في ترتيب الدوري القطري (دوري نجوم QNB) للموسم 2021 - 2022. ليستمر بالدرجة الأولى  بينما تجمد فريق الخريطيات في الدرجة الثانية في انتظار الموسم المقبل لتكرار محاولة الصعود للدرجة الأولى. 
وقدم الفريقان مباراة قوية في بدايتها تبادلا خلالها الأفضلية في التقدم في النتيجة حتى كانت لحظات الحسم لصالح السيلية. 
وعلى عكس بداية المباراة بهجوم ضاغط لفريق السيلية على مرمى الخريطيات، تمكن مهاجم الخريطيات رشيد تيبركانين من وضع فريقه في المقدمة بهدف مع دخول المباراة لربع الساعة الأولى من اللعب، وذلك بعد أن تابع تسديدة زميله عماد الرحولي المرتدة من حارس السيلية كلود أمين ليقابلها اللاعب بيساره في المرمى، ليسجل هدف التقدم لفريقه. 
وتحكم السيلية في الكرة بوسط الملعب ولكنه واجه صعوبات كبيرة في اختراق دفاع الخريطيات المنظم وحارس مرماه بابا مالك الذي كان سدا منيعا أمام محاولات والتر بواليا وسيرجي كارلوس ومحمد صلاح، لينتهي شوط اللعب الأول بتقدم الخريطيات بهدف دون رد. 
ولم تمض على الشوط الثاني دقائق معدودة حتى استغل الخريطيات تقدم جميع لاعبي السيلية في إحدى الهجمات التي أبعدها دفاع الخريطيات وارتد بها عماد الرحولي بسرعة وأهدى منها تمريرة لزميله المكي محسن الذي أودعها الشباك ببراعة مسجلا الهدف الثاني للخريطيات في الدقيقة 51 زاد من الضغط على لاعبي السيلية. 
ونجحت محاولات السيلية في الوصول للهدف بدخول المباراة لساعة كاملة من اللعب، وذلك عن طريق مجدي صديق الذي أطلق تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء فشلت معها محاولات الحارس بابا مالك لتلج الشباك هدفا أول للسيلية، أشعل الحماس في المباراة من الجانبين في الدقيقة 61. 
ومع الضغط الهجومي المتواصل للسيلية والتكتل الدفاعي للخريطيات لجأ لاعبو السيلية لاستغلال قدراتهم الفردية في التسديد لينجح إدريس فتوحي في اطلاق تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء عانقت الشباك هدفا ثانيا للسيلية عادل به النتيجة، وسط ذهول من لاعبي الخريطيات ليتعادل الفريقان بهدفين لكل منهما في الدقيقة 76. 
والمباراة تلفظ أنفاسها، نجح لاعب السيلية سيرجي كارلوس في التوغل بكرة خلف دفاع الخريطيات ويودعها الشباك لحظة خروج الحارس بابا مالك من مرماه في الدقيقة الثالثة المحتسبة من الوقت بدل الضائع هدفا أشعل الفرحة في صفوف السيلية واحتاج الحكم لتقنية الفيديو المساعد للتأكد من صحته لتنتهي المباراة بفوز السيلية بثلاثة أهداف مقابل هدفين واستمراره في الدرجة الأولى ونجاته من الهبوط للدرجة الثانية بينما بقي الخريطيات في الدرجة الثانية في انتظار موسم آخر لمحاولة الصعود للدرجة الأولى. 
 

اقراء ايضا