15 days
18 hours
31 mins
37 secs
    15 days
    18 hours
    31 mins
    37 secs

QNB STARS LEAGUE

قطر يهزم السيلية محققا انتصاره الأول بافتتاح الجولة الثالثة من دوري نجوم QNB

خرج فريق قطر بانتصار ثمين بهدفين لهدف على منافسه السيلية، في المواجهة التي جرت بينهما على ستاد خليفة المونديالي، اليوم، في افتتاح الجولة الثالثة للدوري القطري لكرة القدم /دوري نجوم QNB/ للموسم الحالي 2022 -2023.

وسجل لفريق قطر هدفيه النيجيري انتوني اكبوتو مع الدقيقة 37 وقائده سبستيان سوريا عند الدقيقة 54، فيما سجل هدف فريق السيلية محمد مدثر في الدقيقة 68.

ورفع قطر رصيده إلى أربع نقاط بعد تحقيقه لأول انتصار، بعدما تعادل في الجولة الماضية أمام المرخية بهدف لمثله، بالمقابل توقف رصيد السيلية عند ثلاث نقاط من انتصاره في الجولة الثانية الماضية على حساب الشمال بهدفين لهدف.

المواجهة شهدت في مستهلها اندفاعا نحو الهجوم من جانب فريق قطر، الذي حاول المسك بزمام المبادرة بتهديد مرمى منافسه بغية تسجيل هدف السبق، غير أن محاولات رفاق سبستيان سوريا والبرازيلي ماتيوس جوسا لم تنجح بفعل تماسك دفاع السيلية بقيادة سعيد الحاج وسرجيو فكتو، وكانت أخطر المحاولات الهجومية القطراوية عبر الثنائي علي عوض وسبستيان.

ومع مرور الدقائق الأولى مال اللعب للهدوء والتكافؤ، بعد أن نظم السيلية صفوفه وبدأ يهاجم هو الآخر تحديدا عبر اليوناني جيانيس فيتفا والسويدي سيرجيو كارلوس من خلفهم التونسي بلال سعيداني.

ولم تعرف الدقائق التالية جديدا حتى منتصف الشوط الأول، غير عودة فريق قطر للهجوم عبر الجبهة اليمنى عند الظهير المهاجم ناصر بيربخش الذي تقدم في هجمتين محاولا التسجيل دون جدوى.

وبرزت أخطر فرص السيلية عبر المهاجم سيرجيو الذي كاد يسجل لولا تدخل الحارس ساطع العباسي، وتعرض فريق قطر قبلها لضربة موجعة بخروج لاعبه المتحرك علي عوض؛ بسبب الإصابة ليدفع المدرب المغربي يوسف سفري بالنيجيري انتوني اكبوتو بدلا منه.

وأضاع بعدها سبستيان فرصة سانحة للتسجيل لا تضيع وهو في مواجهة مرمى الحارس ليكوميت امين.

ومع بروز أفضلية فريق قطر في تلك الأثناء، نجح البديل الناجح انتوني اكبوتو في تسجيل هدف السبق لفريق قطر عند الدقيقة 37 إثر تمريرة جميلة من قائد الفريق سبستيان، ولجأ مدرب قطر بعد هدف التقدم لتغيير لاعب الوسط العراقي بشار رسن؛ بسبب عدم جاهزيته تماما لتأثره بإصابة سابقة، ودفع بدلا منه بيوسف محمد، لينتهي بعدها الشوط بتقدم /قطر/ بالهدف الوحيد.

السيلية بدأ الشوط الثاني مهاجما بغية إدراك التعادل، وكان قريبا من مبتغاه مع فرصة سانحة مبكرة عبر اليوناني فيتفا الذي سدد كرة على الطائر غير متقنة، ورد قطر بهجوم معاكس، ثم خلال هجمة طالب لاعبوه بركلة جزاء إثر شك في وجود لمسة يد للاعب السيلية بلال سعيداني، ليعود الحكم محمد الشريف لتقنية الحكم المساعد /الفار/، للتأكيد من صحة ركلة الجزاء التي تأكدت صحتها، ولينفذها سبستيان سوريا بنجاح محرزا هدف التقدم الثاني لفريقه عند الدقيقة 54.

وفي ظل التقدم بهدفين مالت الأفضلية والتفوق لأصحاب هدفي التقدم، الذين واصلوا هجومهم وبدت رغبتهم أقوى في تسجيل مزيد من الأهداف، وذلك ما بدا واضحا بإضاعة سبستيان أكثر لاعبي المواجهة تحركا لفرصتين سانحتين متتاليتين للتسجيل.

وغابت ردة فعل فريق السيلية الذي لم ينجح في مبادلة منافسه للهجوم إلا من هجمات قليلة لم تشكل الخطورة على المرمى، ووضح تأثير غياب المهاجم العراقي مهند علي الذي تعرض للإصابة بالرباط الصليبي للركبة وانتهى موسمه.

لكن البديل الناجح محمد مدثر فعل ما لم يفعله غيره، عندما نجح في تسجيل هدف تقليص النتيجة للسيلية من تسديدة يمينية بعد تمريرة من فيتفا مع الدقيقة 68.

ودخلت المواجهة بعدها في وضع جديد مع عودة الندية والتكافؤ بين الفريقين، إذ ضغط السيلية بقوة وهاجم بعد تسجيله لهدفه الأول، غير أن دفاع قطر كان متماسكا.

ومن هجمة خطيرة للسيلية مع بداية العشر دقائق الأخيرة للمواجهة، كاد السيلية يتعادل، عندما ارتكب حارس قطر العباسي خطأ في التعامل مع الكرة لتعود لفيتفا الذي سدد بعيدا عن المرمى، وشهدت أولى دقائق الوقت الإضافي هجمة خطيرة للسيلية كانت قريبة من أن تكون هدف التعادل غير أن فيتفا وسرجيو لم يحسنا التعامل مع الكرة لتنتهي المواجهة بانتصار مستحق لفريق قطر بهدفين لهدف.

 

اقراء ايضا