البطلة أمل محمد تحرز ميدالية جديدة في البطولة الاسيوية للرماية

واصلت الرماية القطرية نجاحاتها خلال مشاركتها في منافسات البطولة الاسيوية الرابعة عشر والتي تستضيفها كازاخستان خلال الفترة من العاشر وحتى العشرون من شهر سبتمبر الحالي بمشاركة واسعة تضم فيها أكثر من مئة وخمسون رياضي ورياضية يتنافسون في مسابقات البندقية والمسدس والبندقية المتحركة لفئة الرجال والسيدات حيث تمكنت رياضية الادعم امل محمد من تحقيق ميدالية برونزية على المستوى الفردي في مسابقة المختلط وشهدت المسابقة تحديات وتشويق من خلال المنافسة المثيرة التي تمت بين الرياضيات المشاركات من إندونيسيا واذربيجان وكازاخستان .
 
يشار الى ان مسابقة المختلط من أكثر الرياضات تشويق حيث انها يعتمد فيها المتسابق على الجهد العقلي والعضلي منذ الاشارة لانطلاق الهدف من اجل الحصول على مجموعة نقاط لكل رمية .
 
من ناحيتها اكدت امل محمد بان تواجدي في هذا الحدث ساهم في رفع مستواي في اللعبة وهذا واحد من المهام التي اعمل على تحقيقها وتحقيقي ميدالية برونزية لم يكن ما اسعى له رغم ان طموحي ذهبية ثانية خاصة بعد مشاركتي في جولة كسر التعادل والتي شهدت اثارة وتحدي بيني وبين الكازاخستانية السيف نسا الكسندر ولكن الحمدالله على المستوى الذي تحقق ، البطولة الاسيوية تساهم في تعزيز طموحي للتحضير والتواجد في بطولات العالم والتي تحتاج لتركيز اكثر من اجل تحقيق النتيجة المشرفة واضافة امل محمد بان النجاح الذي تحقق والذي مازال نسعى لتحقيقه يأتي بتكاتف الجميع سواء كان من الاتحاد القطري للرماية والقوس والسهم واللجنة الاولمبية القطرية التي لها الدور الكبير في تذليل كافة الصعوبات من اجل ان نصل الى ما هو عليه الان .
 
العنود النعيمي عضو لجنة المنتخبات القطرية للرماية اكدت بان امل محمد واحدة من الرياضيات اللواتي ساهمن وما زلن يحققن النجاحات المشرفة حيث لها العديد من الميداليات والأرقام المشرفة التي مكنتها من التواجد وتحقيق مثل هذه النجاحات ابارك لها وللاتحاد القطري للرماية والقوس والسهم واللجنة الأولمبية القطرية هذا النجاح المشرف ومازلنا نسعى لكسب المزيد خلال مشاركة رياضيات الادعم عائشة السويدي وشهد الدرويش في مسابقات البندقية الهوائية وان شاء يكون لنا إضافة جديدة من خلال ما يحققن من ميداليات ونجاحات تضاف لسلسة الميداليات التي حققتها امل محمد البعثة المشاركة كانت قد دخلت في تدريبات مكثفة بوحدات تدريبة تتجاوز الثلاث ساعات يوميا وهذا الشي يزيد من قدرتهن للتحدي في مثل هذه البطولات المهمة 
 
عبدالله علي المطوع الحمادي عضو مجلس إدارة الاتحاد القطري هنا البعثة القطرية المشاركة في البطولة واكد بان الرماية القطرية لها إنجازات مشرفة على المستوى الاسيوي وهذا مشهود له من خلال تواجد رياضي ورياضيات الادعم في مثل هذه التجمعات المهمة مع وجود منتخبات لها إنجازات كبيرة في اللعبة فرصة كسب ميداليتين تعد حافز لباقي البعثة المشاركة والتي نامل من خلالها تحقيق المزيد التدريبات واتباع التعليمات واتخاذ إجراءات السلامة لها دور كبير في تثقيف الرياضي وتجهيزه بدنية وذهنية لمثل هذه الاحداث ابارك للرياضة القطرية واللجنة الأولمبية القطرية هذا النجاح الذي مكن رياضيا من حمل الراية القطرية وسط رياضيين عرب وأسيويين وعالميين 
 
من ناحية أخرى اكد الخبير الفني عضو لجنة التحكيم في البطولة الأسيوية جنادي سولو ند كوفا بان البطولة مهمة لجميع المشاركين وانا هنا اتابع كافة التفاصيل الفنية والإدارية الخاصة بالبطولة حيث انا لم نواجه أي صعوبات او مشاكل فنية تذكر خاصة وان الاتحاد الاسيوي للرماية قد اتم كافة التحضيرات قبل انطلاق البطولة وهذا الشي يسهل على جميع المنافسين لتحقيق المطلوب وجود رياضي الادعم في البطولة الأسيوية له دور كبير خاصة وان المشاركين في البطولة لهم خبرات ونجاحات سابقة وكازاخستان كانت قد نظمت مثل هذه البطولة سابقا وكان للدعم القطري نجاحات مشرفة في البندقية والمسدس والاهداف المتحركة والخرطوش امل ان نحقق المزيد خاصة وان الجميع متهب لخطف ميدالية في هذه البطولة التي شهدت طفرة جديدة من خلال الرياضيين المشاركين . 
 

اقراء ايضا