الفيفا يشيد بدعم قطر في إجلاء الرياضيين من أفغانستان

بعد جولة أخرى من المفاوضات المعقدة، يمكن لـلاتحاد الدولي لكرة القدم أن يؤكد بأنه دعم قطر في إجلاء مجموعة ثانية من اللاجئين المرتبطين بكرة القدم وكرة السلة للسيدات من أفغانستان، إذ نزل 57 شخصا معظمهم من النساء والأطفال بأمان في مطار الدوحة يوم الأربعاء 20 أكتوبر/ تشرين الأول من على متن طائرة مستأجرة من الخطوط الجوية القطرية.
وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم وقطر قد نجحا الخميس الموافق لـ 14 أكتوبر/ تشرين الأول في إجلاء ما يقارب 100 عضو في عائلة كرة القدم الأفغانية إلى الدوحة بما فيهم لاعبات، ويود الاتحاد الدولي لكرة القدم أن يعرب عن خالص شكره لحكومة قطر على دعمها في تسهيل المناقشات المكثفة وضمان المرور الآمن لهؤلاء الأشخاص الذين يُعتبرون معرضين لدرجات عالية من الخطورة.
تعمل قيادة الاتحاد الدولي لكرة القدم عن كثب مع قطر في جهود الإجلاء منذ أغسطس الماضي، كما انضمت دولة ألبانيا لهذه الجهود مؤخرًا، ويدعو الاتحاد الدولي لكرة القدم الآن جميع البلدان في جميع أنحاء العالم لدعم هذه القضية الإنسانية من خلال تقديم تسوية دائمة لهؤلاء النساء والأسر لتمكينهم من بدء إعادة بناء حياتهم.
قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السيد جياني إنفانتينو: "نود أن نعرب عن خالص شكرنا لكل من أمير قطر صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ورئيس وزراء ألبانيا السيد إيدي راما على مساعدتهما في هذه المهمة الإنسانية، وعلى كل ما قدماه من مساعدات لتسهيل انتقال هؤلاء الأعضاء في مجتمع كرة القدم بأمان في مثل هذه الظروف الصعبة، كما أنني أدعو جميع أصدقائنا في الحكومات ومجتمع كرة القدم في جميع أنحاء العالم لمساعدتنا في الحصول على تصاريح إقامة وتأشيرات للأشخاص الذين تم إجلاؤهم حتى يتمكنوا من بدء حياة جديدة في ظروف آمنة ومأمونة".
سيواصل الاتحاد الدولي لكرة القدم العمل بحزم من أجل الإجلاء الآمن لأعضاء آخرين من الأسرة الرياضية.
 

اقراء ايضا