منتخبنا الاولمبي يطمح لتحقيق الفوز الثاني له في مواجهته مع سيريلانكا

يطمح المنتخب القطري الاولمبي لتحقيق فوزه الثاني عندما يواجه نظيره منتخب سيريلانكا غدا / الخميس / على استاد خليفة الدولي في الجولة الثانية لحساب المجموعة الاولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات بطولة كأس آسيا تحت 23 سنة بأوزبكستان.   

وكان منتخب قطر الاولمبي قد استهل مشواره بالفوز على اليمن بثلاثية نظيفة سجلها كل من هاشم علي "هدفين " في الشوط الأول، وفي الشوط الثاني أضاف خالد محمد ثالث الأهداف لحساب الجولة الاولى.
   من جانبه حقق المنتخب السوري بدوره فوزا عريضا على حساب منتخب سيريلانكا بخماسية نظيفة على استاد سحيم بن حمد.
   وتصدرت سوريا ترتيب المجموعة الاولى برصيد 3 نقاط من مباراة واحدة، بفارق الأهداف أمام قطر، في حين بقي رصيد اليمن وسريلانكا خالياً من النقاط.
   ويتأهل إلى النهائيات صاحب المركز الأول في كل مجموعة، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني في المجموعات الـ11، لتنضم إلى منتخب أوزبكستان المضيف.
   واستعد المنتخب القطري لهذه المباراة من خلال حصص استشفائية، كما ادى اليوم تمرينا خفيفا ،ركز خلاله المدرب التشيلي نيكولاس كوردوفا على بعض النقاط السلبية التي شاهدها في مباراة اليمن من اجل العمل على تحسينها، وايضا حسن استغلال الفرص وتسجيلها...كما شهد التدريب تطبيق بعض الخطط التكتيكية البسيطة من اجل تجنيب اللاعبين الارهاق الزائد .
   كما حرص مدرب المنتخب القطري على متابعة مواجهة المنتخب السيريلانكي امام نظيره السوري من اجل الوقوف على نقاط القوة والضعف لدى منافسه ،لذلك يتوجب على المدرب ان يكون حذرا ، فخسارة سيريلانكا بفارق كبير لا تعني ان المواجهة ستكون سهلة..ويجب التركيز في استغلال الفرص والتحسب من ردة فعل المنتخب السيريلانكي .
   واكد المدرب كوردوفا في تصريح له انه حاليا لا يفكر في اي مباراة اخرى او منتخب آخر، وتركيزه منصب حاليا على الفوز في مواجهة الغد وحصد نقاطها.
   واضاف ان التفكير في مواجهة المنتخب السوري المقبلة سيكون بعد نهاية مباراة الغد .. فكل تركيزنا على انفسنا وتسجيل الاهداف والحصول على النقاط الثلاث، ومن بعد ذلك نفكر في المباراة الاخيرة أمام المنتخب السوري عطفاً على نتائج المباراة وقانون البطولة .
    وبين المدرب ان صفوف المنتخب القطري ستكون مكتملة في مواجهة الغد ،حيث لا توجد اي اصابات ،واللاعبون عاقدو العزم على تحقيق الفوز وخطف بطاقة العبور للتواجد في النهائيات.
   ومن جانبه أكد هاشم علي لاعب المنتخب القطري الاولمبي في تصريح مماثل ،ان التركيز منصب حاليا على مواجهة سيريلانكا ،قائلا وضعنا المباراة الأولى جانبا، وتركيزنا حاليا على المباراة الثانية..لا نهتم لنتيجة المباراة الأولى للمنافس امام سوريا ،هدفنا الفوز وحصد النقاط الثلاث.
   واشار هاشم علي الى ان الجهاز الفني عمل بشكل مميز من اجل التحضير لثاني المباريات ، ونحن كلاعبين سنكون في الموعد لتحقيق الفوز لا غير ومن ثم التفكير في مواجهة سوريا المقبلة.
 

اقراء ايضا