اللجنة المنظمة لمونديال العرب تكشف خطة إغلاق منطقة الكورنيش

أعلنت اللجنة المحلية المنظمة لمونديال العرب قطر 2021/، خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم، خطة إغلاق منطقة الكورنيش أثناء تنظيم البطولة في الفترة من 26 نوفمبر الجاري وحتى الرابع من ديسمبر المقبل. 
 
وذكر عبد العزيز علي المولوي، مدير إدارة عمليات النقل بالبلد المستضيف، اللجنة العليا للمشاريع والارث، في المؤتمر الذي حضره ممثلون من عديد الجهات المعنية من بينها وزارة الداخلية واللجنة العليا للمشاريع والإرث وهيئة الأشغال العامة وشركة الريل وشركة مواصلات (كروة) وقطر للسياحة، أنه بالتزامن مع استضافة قطر لمونديال العرب /FIFA قطر 2021/ ستشهد البلاد بعض التغييرات على صعيد عمليات النقل بهدف تقديم تجربة مميزة وسلسة لجميع عشاق كرة القدم والمنتخبات المشاركة في البطولة على حد سواء وفق أعلى المعايير العالمية. 
 
وأوضح أنه على صعيد استراتيجية نقل الجماهير، فإنه سيقع العمل بالتنسيق مع مختلف الجهات والشركاء على توفير خيارات متنوعة من حلول النقل العام بما يضمن انسيابية تحرك كافة ضيوف وزوار قطر، علاوة على وضع خطط خاصة بتحرك المنتخبات والوفود الرسمية وتأمينها، مشيرا إلى أن اللجنة المحلية المنظمة للبطولة ستقدم باقة متنوعة من الحلول والبدائل لتيسير التعامل مع تلك التغييرات في فترة التحضير لبطولة العرب /FIFA قطر 2021/ وخلالها، بما لا يتعارض مع الأنشطة اليومية لأفراد المجتمع أو الأعمال والمؤسسات.
 
وذكر المولوي أن المشجعين وضيوف دولة قطر سيستفيدون خلال البطولة من استثمار الدولة في شبكة النقل المتطورة خلال السنوات الماضية، والتي أسهمت في تقريب المسافات بين استادات البطولة ومرافقها والوجهات المختلفة في البلاد بما يكفل التنقل بينها بأريحية دون عناء، لافتا إلى أن دولة قطر ستفعل خططها الاستراتيجية لعمليات النقل خلال بطولة كأس العرب /FIFA قطر 2021/ ضمن جهودها الرامية للارتقاء بالجاهزية التشغيلية والعملياتية على طريق الاستعدادات لبطولة كأس العالم /FIFA قطر 2022/، وتقديم أفضل تجربة ممكنة للجماهير. 
 
وقال "إن المشجعين سيتمكنون من حضور أكثر من مباراة في اليوم الواحد بفضل المسافات المتقاربة لاستادات البطولة، وإمكانية التنقل بين المنشآت الرياضية عبر شبكة نقل متطورة تربط بينها كالمترو ووسائل النقل العامة في بروفة حقيقية لما ينتظر زوار قطر وأبنائها في المونديال العام المقبل، مشيرا إلى أن اللاعبين سيظلون الأكثر استفادة من الطبيعة المتقاربة للمسافات بغض النظر عن مكان الاستاد نظراً لعدم حاجتهم لتغيير مكان إقامتهم طوال فترة البطولة، كما أن معسكرات التدريب ومقار الإقامة لا تبعد عن اللاعبين سوى بضع دقائق، لذا فإنهم سيستمتعون بفرصة التدريب والاستعداد بشكل مثالي لخوض المباريات". 
 
كما بين المولوي أن غالبية الاستادات توجد بالقرب من إحدى محطات المترو كاستاد المدينة التعليمية واستاد أحمد بن علي واستاد راس أبو عبود، والتي يمكن الوصول إليها سيرا على الأقدام في دقائق معدودة، ومنها ما هو على مسافة 15 دقيقة بالحافلات الترددية كاستاد الجنوب واستاد الثمامة، أو استاد البيت على بعد نصف ساعة تقريبا من محطة لوسيل على الخط الأحمر، قائلا "انطلاقا من خبراتنا المتراكمة في تنظيم العديد من البطولات والفعاليات الرياضية خلال الفترة الماضية، ونظرا لما لمسناه من نجاح كبير في سهولة انتقال الجماهير وانسيابية التحرك والتنقل بين الاستادات وتخفيف الازدحام على الطرقات المؤدية إليها، نشجع الجماهير على استخدام وسائل النقل العام في كل حدث وتبني ثقافة ارتياد وسائل النقل العام واستخدام البدائل المتاحة إسهاما من الجميع في الاستضافة الناجحة لبطولة كأس العرب /FIFA قطر 2021/. 
 
ومن جانبه، أكد محمد علي المري، مهندس تصاميم بهيئة الاشغال العامة "أشغال"، أن فرق عمل "أشغال" تقوم، بالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور، بالمساهمة في تطبيق خطة الإغلاقات المرورية المؤقتة الموضوعة مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، والاستجابة لأية تغييرات قد تطرأ على الحركة المرورية أثناء الإغلاق، والتأكد من جاهزية الطرق البديلة والمداخل والمخارج الرئيسية وخلو الطريق من أي عوائق لضمان الانسيابية المرورية عليه، موضحا أن الهيئة قامت بإتمام بعض الأعمال الإنشائية لتعزيز انسيابية حركة المرور مع تنفيذ عدد من المخارج على الجزيرة الوسطية على امتداد شارع الكورنيش لتسهيل حركة خدمة حافلات الكورنيش المستحدثة. 
 
كما لفت إلى أن "أشغال" قامت بتركيب ما يزيد عن 101 لوحة إرشادية معاد تدويرها واستخدام حوالي 50 لوحة إلكترونية متنقلة بالإضافة إلى اللوحات الديناميكية لإعلام رواد الطرق بحالة الطرق وتوجيههم إلى الطرق البديلة، إضافة إلى تلبية متطلبات الإغلاق من حواجز للإغلاقات، مضيفا أنه تم برمجة والتحكم بتوقيت أكثر من 40 تقاطعا بإشارات ضوئية بالمناطق المحيطة بالكورنيش لضمان الانسيابية والسلامة المرورية على شبكات الطرق وذلك من خلال مركز التحكم بالطرق في "اشغال". 
 
وبين المري أن "أشغال" ستطبق نظام رصد المشاة لتسهيل عبور الشارع، مع تحديث فوري ومباشر لحالة الطرق بالإضافة إلى مراقبة الحركة المرورية من خلال غرفة التحكم بشبكات الطرق RMC. 
 
  وقال محمد علي المري، مهندس تصاميم بهيئة الأشغال العامة، إن "أشغال" قامت أيضا بتفعيل خاصية استشعار صفوف انتظار المركبات على الإشارات الضوئية بالطرق المحيطة بالكورنيش من خلال برمجة الكاميرات لاستشعار الوقت المستغرق لانتظار المركبات بهدف التحكم بوقت الانتظار، مشيرا إلى أنه سيتم إرسال تنبيه إلى غرفة التحكم في حال طال وقت انتظار المركبات وذلك للحد من الازدحام المروري. 
 
وأوضح أنه من خلال هذه الكاميرات سيتم تفعيل تحديث حالة الطرق بحيث يتم التعرف تلقائياً على أي حدث أو عائق مروري أو ازدحام أو حادث وإرسال تنبيه إلى غرفة التحكم لاتخاذ اللازم. 
 
أما بخصوص أعمال تطوير وتجميل الكورنيش، فقد كشف المري أن أشغال" تواصل تنفيذ أهم أعمال تطوير شارع الكورنيش والشوارع المحيطة به لتحقيق تجربة أفضل للجماهير من خلال مسارات وأنفاق وجسور مخصصة للمشاة، كما تعمل على تجهيز البنية التحتية الخاصة بنقاط توقف الحافلات، لافتا إلى أن أهم تلك الأعمال تتمثل في مشروع تجميل وتطوير الكورنيش وما يتضمنه من إنشاء أربعة أنفاق للمشاة بهدف تعزيز حركة المشاة وتسهيل عبورهم شارع الكورنيش، وإنشاء ثلاث ساحات عرض مفتوحة على امتداد الكورنيش بتصميم عصري وخلاب لزوار المنطقة، فيما ستتضمن ساحات البلازا أعمالًا فنية عديدة ستساهم في تعزيز هوية وموروث دولة قطر التاريخي والثقافي. 
 
وذكر أنه سيتم إضافة مسارات متصلة للدراجات الهوائية والمشاة على الكورنيش لتعزيز السلامة المرورية لمستخدمي الطريق وضمان سلامة عبور وانتقال المشاة والدراجات الهوائية بين الكورنيش والجهة المتصلة بالأنفاق مثل حديقة البدع، وحديقة المسرح ومنطقة الأبراج، مشيرا إلى أنه ضمن خطط توفير تجربة ممتعة للجمهور، سيتم تجميل الطرق والأماكن العامة بالتنسيق مع قطر للسياحة، وستتم برمجة عروض شيقة تشمل 8 عناصر إضاءة تفاعلية وإضاءات ليزر تمتد من حديقة المسرح إلى مجسم الصدفة على شارع الكورنيش وذلك بداية من يوم 26 نوفمبر الجاري وحتى 19 ديسمبر المقبل تزامناً مع انطلاق مهرجان الأغذية الذي تنظمه قطر للسياحة. 
 
ومن ناحيته، أكد الملازم الأول خالد ناصر الملا، رئيس الفريق الفني بوزارة الداخلية، أنه تم انشاء لجنة اغلاق الكورنيش المتفرعة عن اللجنة المختصة لخطط وعمليات المواصلات والنقل لبطولة لكأس العالم /FIFA قطر 2022/، حيث ينصب عمل الفريق الفني باللجنة في متابعة واعداد جميع الامور التخطيطية والتشغيلية المتعلقة بإغلاق الكورنيش والطرق المتأثرة من الاغلاق، مضيفا أن وزارة الداخلية والجهات الامنية المشاركة قامت بدعم كامل للجنة في مراحل التخطيط وأيضا تشغيل الخطط، علما أن فترة الاغلاق ستمتد من فجر يوم 26 نوفمبر الجاري إلى الرابع من ديسمبر المقبل، ليكون طريق الكورنيش مفتوحا أمام المستخدمين صباح الخامس من ديسمبر. 
 
كما بين الملا أن الاغلاق المروري يشمل اغلاقا من تقاطع شرق باتجاه تقاطع الشيراتون شمالا، ومن تقاطع الشيراتون الى تقاطع الميناء جنوبا، فيما ستكون الحركة مفتوحة للقادمين من وسط الدوحة باتجاه تقاطع الميناء والمتجهين إلى تقاطع شرق، اضافة إلى ذلك ستكون جميع المصبات المؤدية الى طريق الكورنيش مغلقة بداية من تقاطع الفنار باتجاه الكورنيش، ومن تقاطع الجسرة باتجاه الكورنيش ومن تقاطع المرمر باتجاه الكورنيش ومن تقاطع الديوان باتجاه الكورنيش ومن تقاطع المها باتجاه الكورنيش، ومن تقاطع الدفاع المدني باتجاه الكورنيش، ومن تقاطع المها باتجاه الكورنيش، وأخيرا من تقاطع برزان باتجاه الكورنيش. 
وأوضح أنه في المقابل تم توفير وسائل بديلة عوضاً عن استخدام المركبات وهي كالتالي : 37 محطة منها 7 تخدم الكورنيش اكثر من 40 محطة تحميل وتنزيل لحافلات النقل العام، بالإضافة الى وجود مناطق مفتوحة للمشاة على طريق الكورنيش، مشيرا إلى أنه تم التنسيق مع جميع الجهات المتضررة بشكل مباشر وغير مباشر من اغلاق الكورنيش وارسال خرائط تفصيلية لهم توضح المسارات البديلة للوصول لوجهاتهم. 
 
ودعا الملازم الأول خالد ناصر الملا مستخدمي الطريق إلى استخدام محور صباح الاحمد للعبور من الجنوب الى الشمال والعكس بالعكس ، قائلا إنه لا مانع من استخدام طريق الدائري الثالث و22 فبراير للتوجه لوسط الدوحة، مثلما يمكن استخدام شارع مجلس التعاون والدائري الاول وطريق الاستقلال للوصول لوجهاتهم كبديل للكورنيش، مبينا أن الهدف من فرز حركة المركبات على الطرق هو تقليل الازدحام وعدم خلق تكدس مروري على الشبكة، خاصة أنه تم القيام بتنظيم اعداد المركبات الثقيلة والحافلات في أوقات الذروة ليشمل هذا الاجراء الطرق التالية: الدائري الاول ، والثاني، والثالث، و22 فبراير، ومحور صباح الاحمد، وشارع محمد بن ثاني ، وشارع المرخية وشارع الاستقلال، على أن تكون هناك ثلاثة أوقات للمنع هي : 6 صباحا الى 8 ونصف صباحا، ومن 12 ظهرا الى الثالثة عصرا، ومن الخامسة مساء حتى العاشرة مساء، حيث تنصح وزارة الداخلية بالتقيد بالتعليمات لتجنب التعرض للمخالفة المرورية وفقا للمادة 49 من قانون المرور، مثلما لا يجوز استخدام مواقف حافلات النقل أو التسبب بإعاقتها. 
 
وقال إن هيئة الاشغال العامة قامت بعمل خدمة الكترونية خاصة بالتصاريح للجهات المتأثرة من الاغلاق، وعليه يجب التقديم على الموقع الالكتروني للاستفادة من هذه الخدمة وفق الشروط التي تم تحديدها. 
 
 
وعلى الصعيد ذاته، استعرض حمد الخاجة، رئيس قسم الدعم الفني للفعاليات والمهرجانات السياحية، قطر للسياحة، خلال المؤتمر الصحفي، الملامح الرئيسية التي ستقدمها قطر لسكانها خلال بطولة كأس العرب /FIFA قطر 2021/، مبينا أنه سيتم تنظيم النسخة الحادية عشرة من مهرجان قطر الدولي للأغذية كفاعلية رئيسة خلال البطولة. 
 
وقال الخاجة إن فعاليات المهرجان الدولي ستقام في حديقة البدع خلال الفترة من 26 نوفمبر الجاري إلى غاية 17 ديسمبر، وفي منطقة الكورنيش سيكون بتاريخ 26 نوفمبر وحتى 4 ديسمبر، وهو ما يسمح بانتشار كبير للعروض والفعاليات من خلال مشاركة المطاعم والفنادق وأيضا المشاريع الخاصة في الدولة، مشيرا إلى أن هذه النسخة تعد الاكبر على الاطلاق في تاريخ المهرجان من حيث المدة الزمنية التي ستمتد لحوالي ثلاثة أسابيع في حديقة البدع، ومن حيث المساحة والمشاركة أيضا ونوعية الفعاليات المصاحبة. 
 
وبين أن المهرجان سيقام تحت مظلة الاجراءات الاحترازية التي حددتها وزارة الصحة العامة من أجل الحفاظ على الجمهور، حيث يتوجب على الراغبين في حضور فعاليات المهرجان إبراز تطبيق احتراز، وستكون منطقة المهرجان مسورة بالكامل لضمان سلامة الافراد، وسيسمح بتواجد أربعة آلاف شخص في نفس الوقت خلال أيام الاسبوع، وستة آلاف شخص خلال عطلة نهاية الاسبوع، موضحا أن المهرجان سينطلق في استقبال زواره يوميا من الساعة الثالثة عصرا وحتى الحادية عشرة مساء في الايام العادية، ومن الساعة الثالثة عصرا إلى غاية الواحدة بعد منتصف الليل في عطلة نهاية الاسبوع، مما يسمح بتواجد أكبر عدد من جمهور المهرجان. 
 
وفي السياق ذاته، أفاد خالد كافود، مدير الاعلام والعلاقات الحكومية، شركة مواصلات ( كروة )، بأن الشركة ستغطي خلال خطة الاغلاق ثلاثة خطوط رئيسية منها الكورنيش والدائري الثاني والدائري الثالث بعدد من الحافلات وستكون مدة الانتظار ما يقارب 15 دقيقة، مشيرا إلى أن هذه الخدمة ستنطلق بدءا من يوم 26 نوفمبر الجاري وحتى الرابع من ديسمبر المقبل بنفس معدل التقاطر، حيث ستغطي الخدمة نقاط التوقف من الجهتين، الجهة الشمالية والجهة الجنوبية وحسب ما تم تحديده في الخرائط. 
 
أما بخصوص حافلات النقل في الطريق الدائري الثاني، فإنه سيبدأ العمل فيها من تاريخ 26 نوفمبر وحتى الثامن عشر من ديسمبر  بنفس معدل التقاطر، حيث ستكون المنطقة الشمالية من الشارع موزعة من خلال نقاط توقف محددة. 
 
إلى ذلك، ذكر السيد عجلان عيد العنزي، رئيس قطاع الاستراتيجيات وتطوير الاعمال، شركة سكك الحديد القطرية (الريل)، أن مترو الدوحة سيلعب دورا مهما وحيويا من خلال هذه الاغلاقات المؤقتة لشارع الكورنيش، معلنا جاهزية الريل الكاملة من خلال 37 محطة للقيام بإيصال جميع مستخدميه إلى وجهاتهم. 
 
ونصح العنزي الافراد بضرورة استخدام المترو خلال هذه الفترة للوصول إلى مقار الاعمال أو لقضاء أي أغراض أخرى، موضحا أنه تم وضع حلول بديلة للوصول للكورنيش بكل سهولة وذلك من خلال سبع محطات جاهزة في منطقة الكورنيش، منها محطة المتحف الوطني، وسوق واقف، والكورنيش، والبدع، والخليج الغربي، ومركز المعارض ورأس أبو عبود، مؤكدا جاهزية محطة البدع لاستقبال ونقل جميع الأفراد بأريحية وخاصة خلال الفترة التي سيقام فيها مهرجان قطر الدولي للأغذية. 
 
كما أشار رئيس قطاع الاستراتيجيات وتطوير الأعمال، شركة سكك الحديد القطرية (الريل) إلى أن خدمة مترولينك ستواصل العمل من خلال 21 محطة خلال فترة الإغلاق المذكورة، وسيتم تحويل بعض مساراتها مؤقتًا لطرق بديلة خلال فترة الإغلاق وستعمل خدمة متروإكسبرس من خلال 6 محطات كالمعتاد، على أن يتم الاعلان عن تغيير المسارات للجمهور في مواقع التواصل الاجتماعي وبالمحطات. 
 
أما عن محطات المترو التي تتوفر فيها خدمة "اركن وتنقل"، بين العنزي وجود تسع محطات وهي محطات لوسيل، القصار، الوكرة، راس بوفنطاس، الوعب،  السودان، جامعة قطر، المسيلة ، ام غويلينة، مشيرا إلى ضرورة متابعة الحسابات الرسمية لمترو الدوحة على وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيق شركة الريل أو من خلال الاتصال على مركز خدمة العملاء على الرقم 105...وهناك أيضا طاقم خدمة العملاء في المحطات يمكنهم الاجابة عن جميع الاستفسارات المتعلقة بالخدمة. 

 

اقراء ايضا