البرازيلية فورميجا تعلن اعتزالها اللعب الدولي بعد مسيرة حافلة بالإنجازات

أعلنت لاعبة كرة القدم البرازيلية المخضرمة فورميجا 43/ عاما/ فس ءاعة متأخرة من مساء الخميس (صباح اليوم الجمعة بتوقيت جرينتش) اعتزالها اللعب الدولي.

وقالت فورميجا ، التي كشفت عن اعتزالها دوليا خلال حضورها البطولة الدولية للسيدات بمدينة ماناوس البرازيلية ، : "بالنسبة لي ، كان حضور والدتي هنا هو أعظم هدية... كنت أحلم بهذه اللحظة دائما ، وقد تحققت".

وأشار موقع "جلوبوسبورتي" البرازيلي الشهير إلى أن دونا سيلستي والدة فورميجا تغلبت للمرة الأولى على خوفها من السفر بالطائرات من أجل الوقوف إلى جوار ابنتها في هذه اللحظة التي تعتزل فيها اللعب الدولي.

وكانت ميرايلدس ماسيال موتا (فورميجا) كشفت عن اعتزالها اللعب الدولي خلال مشاركتها مع المنتخب البرازيلي في دورة الألعاب الأولمبية الماضية (طوكيو 2020) خلال آب/أغسطس الماضي.

ولكنها نالت في ماناوس مباراة حقيقية للوداع حيث دفعت بها السويدية بيا سوندهاج مدربة المنتخب البرازيلي خلال المباراة التي حقق فيها المنتخب البرازيلي الفوز الكبير 6 / 1 على نظيره الهندي في ماناوس.

وانخرط المشجعون في عملية تصفيق شديد بمجرد انتهاء المباراة كما شكلت زميلاتها ولاعبات الفريق المنافس ممرا شرفيا للاعبة المخضرم فورميجا.

وفاجأت اللاعبة المخضرمة مارتا زميلتها بجلب بعض الزهور كما ألقت كلمة. وكان أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه واللاعب البرازيلي الشهير نيمار قدموا تحياتهما لفورميجا في وقت سابق.

وخاضت فورميجا خلال مسيرتها الكروية حتى الآن 233 مباراة دولية مع المنتخب البرازيلي كما شاركت في سبع دورات أولمبية بداية من دورة أتلانتا 1996 ، والتي أدرجت فيها كرة القدم النسائية ضمن البرنامج الأولمبي ، وحتى طوكيو 2020 .

وأحرزت فورميجا الميدالية الفضية الأولمبية مع المنتخب البرازيلي مرتين في دورتي أثينا 2004 وبكين 2008 .

ومنذ مشاركتها مع المنتخب البرازيلي للمرة الأولى وهي في السابعة عشرة من عمرها ، خاضت فورميجا سبع بطولات كأس عالم مع الفريق بداية من 1995 وحتى 2019 .

ولم يسبق لأي لاعب أو لاعبة المشاركة في سبع بطولات كأس عالم وسبع دورات أولمبية.

وتسعى فورميجا الآن إلى استغلال خبرتها لتطوير كرة القدم في البرازيل.

 

اقراء ايضا