سحب قرعة الملحق الأوروبي المؤهل إلى كأس العالم FIFA قطر 2022

سحبت مساء اليوم /الجمعة/ في مدينة زيوريخ السويسرية قرعة الملحق الأوروبي المؤهل إلى نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022، وأسفرت عن مواجهات قوية وصدامات نارية أبرزها موقعة البرتغال وتركيا.

وتأكد غياب منتخب كبير عن المحفل الكروي الأبرز بعدما أسفرت قرعة الملحق الأوروبي المؤهل إلى النهائيات عن وضع إيطاليا والبرتغال، بطلتي النسختين الأخيرتين من كأس أوروبا، على المسار ذاته ما يعني أن تأهلهما معاً أصبح خارج الحسابات.
وجاء منتخبا إيطاليا والبرتغال في المسار الثالث ضد مقدونيا الشمالية وتركيا توالياً، ما يعني أنهما، في حال تجاوز الأخيرتين، سيلتقيان في نهائي هذا المسار لتحديد أي منهما سيبلغ النهائيات.
ويقام الملحق الأوروبي الذي قسم على ثلاثة مسارات، في 24 مارس المقبل بالنسبة لمباريات نصف النهائي وفي 29 منه بالنسبة للمباريات النهائية الثلاث.
ووضع المنتخبان الإيطالي والبرتغالي نفسيهما في هذا الموقف بعد فشلهما في حجز بطاقة التأهل المباشر في دور المجموعات بحلولهما في المركز الثاني خلف سويسرا وصربيا توالياً.
وحجزت عشرة منتخبات بطاقاتها المباشرة عن القارة العجوز وتبقى ثلاث بطاقات ستحسم عن طريق الملحق بمشاركة 12 منتخباً، بينها اثنان قادمان من دوري الأمم الأوروبية هما تشيكيا والنمسا اللتين فشلتا في نيل أحد المركزين الأولين في مجموعتيهما خلال التصفيات، لكنهما ضمنتا المشاركة في الملحق نتيجة تصدرهما لمجموعتيهما في المستوى الثاني من دوري الأمم الأوروبية.
وخلافاً للنظام القديم، لن يقام الملحق بمواجهات مباشرة من مباراتي ذهاب وإياب، بل قُسِمت المنتخبات الـ12 على ثلاثة مسارات حددت بموجب القرعة، وسيتنافس في كل منها أربعة منتخبات بنظام نصف نهائي ومباراة نهائية، ويتأهل الفائز فيها الى المونديال (ثلاثة مسارات=ثلاثة منتخبات متأهلة عن كل مسار).
وصنفت إيطاليا والبرتغال في القرعة ضمن المستوى الأولى الى جانب السويد واسكتلندا وروسيا وويلز، فيما صنفت تركيا وبولندا ومقدونيا الشمالية وأوكرانيا والنمسا وتشيكيا في المستوى الثاني.
ويلتقي في نصف نهائي المسار الأول اسكتلندا مع أوكرانيا وويلز مع النمسا، فيما يلتقي في المسار الثاني روسيا مع بولندا والسويد مع تشيكيا، وفي الثالث إيطاليا مع مقدونيا الشمالية والبرتغال مع تركيا.
وتقام مباريات نصف النهائي على أرض منتخبات المستوى الأول، ما يعطي الأفضلية بطبيعة الحال لإيطاليا والبرتغال، وبالتالي هناك إمكانية كبيرة أن يتواجه المنتخبان في نهائي هذا المسار لتحديد أي منهما سيبلغ النهائيات، ما يعني أن إيطاليا مهددة بالغياب عن النهائيات للمرة الثانية توالياً والبرتغال للمرة الأولى منذ 1998.
وغاب المنتخب الإيطالي عن المونديال الأخير الذي أقيم عام 2018 في روسيا بعد خسارته الملحق القاري أمام السويد، ما أبعده عن العرس العالمي للمرة الأولى منذ 60 عاماً، وتحديداً منذ 1958.
 

اقراء ايضا