بهدف قاتل ... تونس تتأهل لنهائي مونديال العرب أمام مصر

 تأهل المنتخب التونسي إلى المباراة النهائية من بطولة مونديال العرب FIFA قطر 2021، بعد فوزه على نظيره المصري (1-صفر) في المباراة التي جرت على استاد "974" بمنطقة رأس أبوعبود في الدور نصف النهائي للبطولة التي تستمر حتى 18 ديسمبر الجاري. 
 
وسجل هدف المباراة الوحيد عمرو السولية بالخطأ في مرماه في الدقيقة (90+4). 
 
وضرب المنتخب التونسي موعدا في المباراة النهائية المقررة يوم السبت المقبل على استاد البيت بمدينة الخور، مع الفائز من مباراة نصف النهائي الثانية التي ستقام في وقت لاحق من مساء اليوم وتجمع المنتخب القطري مع نظيره الجزائري. 
 
فيما يلتقي المنتخب المصري مع الخاسر من مباراة نصف النهائي الثانية، في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، والمقررة يوم السبت المقبل على استاد /974/ أيضا قبل المباراة النهائية. 
 
جاءت بداية المباراة حذرة من جانب الفريقين خوفا من تلقي هدف مبكر، حيث مرت الدقائق العشر الأولى بدون خطورة باستثناء ركنية لتونس أسفرت عن رأسية للمدافع منتصر الطالبي مرت فوق عارضة محمد الشناوي حارس منتخب مصر. 
 
ومع مرور الوقت تبادل المنتخبان المحاولات الهجومية، ولكن بدون خطورة حقيقية على المرميين، في ظل الاندفاع البدني والضغط القوي من جانب اللاعبين على حامل الكرة في كافة أرجاء الملعب، إلا أن الضربات الركنية لتونس شكلت بعض الخطورة على المرمى المصري. 
 
وفي ظل الاغلاق الدفاعي اضطر المنتخبان للتسديدة من خارج منطقة الجزاء، حيث سدد أحمد حجازي كرة قوية تصدى لها حسن معز حارس تونس على مرتين في الدقيقة (32)، ليرد غيلان الشعلاني بتسديدة بعيدة المدى في يدر الحارس محمد الشناوي في الدقيقة (38). 
 
وفي الدقائق الخمس الأخيرة من الشوط، أهدر مروان حمدي فرص هدف محقق بعدما انفرد بالمرمى التونسي وراوغ الحارس قبل أن يشتت الدفاع الكرة من أمامه في الدقيقة (42)، لتمر الدقائق المتبقية من الشوط بلا جديد. 
 
وعلى غرار الشوط الأول بدأ الثاني بحذر من جانب المنتخبين، مع أفضلية في المحاولات للجانب المصري لم تكلل بالنجاح، في الوقت الذي احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء للفريق التونسي في الدقيقة (57)، إلا أنه بالرجوع إلى تقنية الفار تم إلغائها. 
 
وفي أقرب فرص الشوط الثاني أهدر مروان حمدي مهاجم فرصة في المتناول بعدما انفرد من الجانب الأيمن ولكنه سدد سيئة في يد معز حسن حارس تونس في الدقيقة (62). 
 
وبعكس الشوط الأول الوصول للمرمى وخلق الفرص من نصيب المنتخب المصري، حيث أهدر البديل مصطفي فتحي هدفا محققا بعدما سدد فوق عارضة الحارس التونسي معز حسن وهو على بعد ياردات من المرمى في الدقيقة (74)، تلتها رأسية من أحمد حجازي مرت بجوار القائم الأيسر في الدقيقة (78). 
 
وفي الدقائق العشرة الأخيرة حاول كل منتخب خطف هدف الفوز، حيث سدد أحمد سيد زيزو قوية في يد معز حسن حارس تونس في الدقيقة (81)، ورد عليه محمد بن حميدة بتسديدة علت مرمى مصر في الدقيقة (84). 
 
وشكلت الركلات الركنية لتونس خطورة كبيرة لتونس طوال شوطي المباراة، وكاد سيف الدين الجزيري أن يخطف بها المباراة في الدقيقة (89)، إلا أن رأسيته مرت فوق العارضة. 
 
وفي الوقت بدل الضائع المقدر بثلاث دقائق فقط، أهدر عمرو السولية فرصة خطف بطاقة التأهل لمصر بعدما سدد فوق المرمى وهو على بعد ياردات من المرمى في الدقيقة (90+1)، لكنه عاد وسجل بالخطأ في مرماه في الدقيقة (90+4)، ليمنح بطاقة التأهل لتونس. 

اقراء ايضا