مواجهة منتخبنا الوطني مع الجزائر تدخل تاريخ كرة القدم

أصبحت مواجهة المنتخب القطري والمنتخب الجزائري، التي حسمت لصالح الأخير بهدفين مقابل هدف في حساب الدور نصف النهائي لكأس العرب FIFA قطر 2021، خامس أطول مباراة تحتسب وقت بدل ضائع في تاريخ كرة القدم، بعدما احتسب الحكم البولندي سيمون مارتشينياك 19 دقيقة كاملة عرفت خلالها تسجيل هدف التعادل للمنتخب القطري وهدف التقدم الثاني للمنتخب الجزائري من علامة الجزاء. 
وتسبب الوقت بدل الضائع الذي احتسبه الحكم البولندي سيمون مارتشينياك بجدل كبير، حيث احتسب الحكم تسع دقائق وقتا بدل ضائع لكن المباراة امتدت إلى 19 دقيقة كوقت محتسب بدل ضائع وهو الوقت الذي شهد تسجيل المنتخب القطري لهدف التعادل بواسطة البديل محمد مونتاري عند الدقيقة السابعة قبل أن يسجل منتخب الجزائر ثاني أهدافه في اللقاء من علامة الجزاء عند الدقيقة 15 وسط أجواء دراماتيكية ويخطف بطاقة التأهل للنهائي يوم السبت المقبل ويضرب موعدا مع نظيره التونسي. 
ويعد الوقت بدل الضائع الذي احتسب في الثاني من سبتمبر عام 2019 خلال ديربي مدينة /خان يونس/ بالدوري الفلسطيني، الأطول في تاريخ كرة القدم، حينما احتسب الحكم 42 دقيقة في مواجهة الشباب والاتحاد، بسبب غياب الموظف المسؤول عن كشافات الإنارة الليلية ما دفع الحكم لانتظار وصول الموظف لحل مشكلة الإضاءة. 
وكان ثاني أطول وقت بدل ضائع احتسب في مواجهة بورنموث ومضيفه بيرتن ألبيون ضمن دوري الدرجة الثالثة الإنجليزي يوم 25 سبتمبر عام 2019، حيث امتد الوقت إلى 28 دقيقة بسبب توقف المباراة طويلا لحل مشكلة في إضاءة الملعب، بينما كان ثالث أطول وقت بدل ضائع في الملاعب الإنجليزية موسم 2000 / 2001، حيث سجلت مباراة بريستول سيتي وبرينتفورد 23 دقيقة وقتا بدل ضائع بعد انتهاء الوقت الأصلي للشوط الأول، بسبب تأخر وصول سيارة الإسعاف عقب تعرض لويد أوسو، مهاجم برينتفورد، لكسر في الساق، وخلع في الكتف. 
فيما يعد رابع أطول وقت إضافي كان في لقاء الزمالك والاتحاد السكندري ضمن منافسات الدوري المصري 2008 عندما احتسب الحكم 20 دقيقة بعد انتهاء الوقت الأصلي، بسبب توقف المباراة في الشوط الثاني، إثر تعطل كشافات الإنارة في استاد الكلية الحربية، إضافة لإضاعة الهاني سليمان، حارس الاتحاد السكندري للكثير من الوقت في الوقت الإضافي للقاء الذي انتهى بالتعادل بهدف لهدف. 
 

اقراء ايضا