مونديال العرب: قمة إفريقية بنكهة عربية بين الجزائر وتونس في المباراة النهائية

يواجه المنتخب الجزائري نظيره التونسي غدا /السبت/ في قمة كروية افريقية بنكهة عربية يحتضنها استاد البيت المونديالي في نهائي النسخة العاشرة لكأس العرب FIFA قطر 2021 التي تستضيفها دولة قطر للمرة الثانية في تاريخها، بمشاركة 16 منتخبا، تحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/.   

ويتطلع المنتخب الجزائري لحصد اللقب الأول في تاريخه، في ثالث مشاركاته بالبطولة بعد نسختي 1998 التي استضافتها قطر، ونسخة 1988 بالأردن وخروجه من دور المجموعات.
   وكان المنتخب الجزائري حقق نتائج جيدة في البطولة بعد ان حل في وصافة المجموعة الرابعة برصيد سبع نقاط جمعها من انتصارين وتعادل، وفي ربع النهائي تغلب على المغرب بركلات الترجيح (5 -2) في مباراة امتدت لشوطين إضافيين بعد أن انتهت بالتعادل بهدفين لمثلهما، وفي نصف النهائي تغلب منتخب الجزائر على نظيره القطري بهدفين لهدف بعد مباراة مثيرة، وصل الوقت بدل الضائع خلالها إلى 18 دقيقة فوق الزمن الأصلي، ليصعد للمباراة النهائية.
   وكان المنتخب الجزائري بدأ استعداداته للمباراة النهائية أمس /الخميس/، وفضل مجيد بوقرة المدير الفني للمنتخب الجزائري الاكتفاء بالتدريبات الاستشفائية للاعبين على ملاعب العقلة التدريبية حرصًا منه على اراحة اللاعبين وازالة الارهاق والاجهاد عقب المواجهة الصعبة التي خاضها المنتخب في الدور نصف النهائي امام المنتخب القطري.
  وعمد الجهاز الفني للمنتخب الجزائري لتجهيز بعض اللاعبين في العيادة الطبية بهدف تمكنهم من خوض الحصة التدريبية الثانية والاخيرة اليوم، والتي ستشهد اختيار الجهاز الفني للتشكيل الخاص بالمباراة.
  وينتظر أن يحافظ المدرب مجيد بوقرة على نفس التشكيلة التي تألقت في نصف النهائي، خصوصا في خط الهجوم بغداد بونجاح وياسين براهيمي ويوسف بلايلي.   

في المقابل، يطمح المنتخب التونسي غدا إلى تحقيق الفوز وحصد لقب البطولة للمرة الثانية في تاريخه بعد فوزه بلقب النسخة الأولى عام 1963 بلبنان، وتأكيد زعامته لتصنيف المنتخبات العربية على لائحة /فيفا/ نظرا لامتلاكه للاعبين جيدين بمقدورهم حصد لقب البطولة التي تعتبر مقياسا جيدا لاختبار مستواهم الحقيقي، كما تمثل هذه المسابقة فرصة لهم للاستعداد لبطولة أمم أفريقيا التي ستقام بالكاميرون مطلع العام المقبل.

وكان المنتخب التونسي حقق نتائج إيجابية في البطولة، حيث تصدر المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط جمعها من انتصارين وهزيمة، ليتأهل لربع النهائي، ويتغلب على نظيره العماني بهدفين لهدف، وفي نصف النهائي تمكن من الفوز على المنتخب المصري بهدف نظيف ليصعد للمباراة النهائية.
   ويسعى منتخب تونس بعد غيات لسنوات طويلة عن كأس العرب لحصد اللقب الثاني في تاريخه وإسعاد الجماهير التونسية التي صنعت الحدث في الدوحة، حيث شارك مرتين فقط سابقا، كانت الأولى في نسخة الانطلاق عام 1963 وتوج باللقب، ثم خرج من دور المجموعات في نسخة 1988 التي استضافها الأردن.
   وكان المنتخب التونسي استهل تدريباته أمس استعدادا للنهائي المرتقب واختار المدرب منذر الكبير، التركيز على الجانب البدني خلال هذه الحصة التدريبية.
   وفضل الكبير عدم رفع نسق التحضيرات، حيث كان العمل موجها نحو مساعدة اللاعبين على استعادة اللياقة البدنية، بعد المجهودات الكبيرة التي بذلوها في مباراة نصف النهائي أمام مصر.
   وسيكون الموعد اليوم مع آخر حصة تدريبية قبل النهائي. وسيتغيب عن صفوف المنتخب غدا اللاعب ياسين مرياح أحد ركائز الدفاع الذي أصيب على مستوى الرباط الصليبي للركبة في مباراته أمام منتخب مصر، مما سيدفع المدرب منذر الكبير للاعتماد على الرباعي بلال العيفة ومحمد دراجر ومنتصر الطالبي وأمين بن حميدة في الخط الخلفي.
   ومن المتوقع أن يشارك محمد علي بن رمضان في وسط الميدان من بداية المباراة إلى جانب فرجاني ساسي وغيلان الشعلالي، وفي خط الهجوم يوسف المساكني وحنبعل المجبري وسيف الدين الجزيري. ويضم منتخب تونس في صفوفه تسعة لاعبين يلعبون في الدوري التونسي هم: فاروق بن مصطفى ومحمد أمين بن حميدة ومحمد علي بن رمضان وغيلان الشعلالي (الترجي)، معز حسن وبلال العيفة (الإفريقي)، بشير بن سعيد (الاتحاد المنستيري)، ياسين الشيخاوي ومعتز الزدام (النجم الساحلي).
    وفيما يتعلق بالمواجهات التاريخية بين المنتخبين، فقد تقابلت الجزائر وتونس في 47 مباراة (21 رسمية و26 ودية). وحقق منتخب الجزائر الفوز في 17 مناسبة، مقابل 15 انتصارا لتونس، بينما حسم التعادل 15 لقاء بينهما.
   ويأمل كلا المنتخبين في كتابة تاريخ ومجد جديد لهما في البطولة، وتحقيق اللقب للمرة الاولى للجزائر، وللمرة الثانية لتونس.
   وتعد كأس العرب FIFA قطر 2021 اختبارا حقيقيا للمنتخبات العربية للوقوف على جاهزيتها للاستحقاقات العالمية المقبلة، وأيضا بروفة مثالية لهذه المنتخبات لتقييم مستواها ومحاولة تصحيح الأخطاء، وتحفيز اللاعبين على تقديم أفضل مستوياتهم قبل عام من العودة إلى قطر للمشاركة في المونديال.
   وسبق أن أقيمت تسع نسخ من بطولة كأس العرب، وتوجت بها منتخبات تونس ومصر والمغرب مرة واحدة، والعراق أربع مرات، والسعودية مرتين.
   

اقراء ايضا