العطية ينهي المرحلة الثانية لرالي داكار الصحراوي في الوصافة

 احتل السائق القطري ناصر صالح العطية المركز الثاني في منافسات المرحلة الثانية من رالي داكار الصحراوي المقام في المملكة العربية السعودية. 
   وحل العطية الذي خاض السباق مع ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل على متن سيارته "تويوتا هايلوكس تي1+" خلف السائق الفرنسي سيباستيان لوب (برودرايف) اليوم / الإثنين/ بفارق ثلاث دقائق و28 ثانية بعد أن اجتاز السائق الفرنسي البالغ من العمر 47 عاما وبطل العالم في سباقات الراليات تسع مرات مسافة المرحلة التي بلغت 338 كلم بين حائل والقيصومة بزمن ثلاث ساعات و25 دقيقة ، وبفارق خمس دقائق و52 ثانية أمام الإسباني كارلوس ساينس سائق فريق (أودي) والذي حل ثالثا. 
   فيما حل الفرنسي الآخر ستيفان بيترهانسل (أودي) رابعاً بفارق سبع دقائق و56 ثانية، فيما حل السعودي يزيد الراجحي (أوفردرايف تويوتا) سادساً بفارق ثماني دقائق و41 ثانية. 
  وعزز العطية صدارته في الترتيب العام بزمن ست ساعات و59 دقيقة و21 ثانية بفارق تسع دقائق و16 دقيقة عن لوب الذي كان قد حل ثانيا في المرحلة الاولى. 
   ومن جانبه يأمل السائق القطري ناصر العطية الذي نجح بالحصول على اللقب أعوام 2011 و2015 و2019 أن يعود لخطف المركز الأوّل بعد حصوله على لقب الوصافة في العامين الاخيرين، وأن يصبح أول سائق عربي يدوّن اسمه على لائحة الفائزين على الكثبان الرملية في المملكة العربية السعودية. 
   ويخوض العطية الرالي على متن سيارته الجديدة من طراز "تويوتا هايلوكس تي1+" بألوان الفريق الرسمي /تويوتا غازو رايسينغ/ الذي كشف النقاب عن سيارته الجديدة الشهر الماضي والمطابقة للقوانين الجديدة التي باتت تسمح بهامش أكبر من التحرك باستخدام اطارات أكبر (37 إنشاً).    وفي فئة الدراجات النارية، كان المركز الأول من نصيب الإسباني خوان باريدا بورت (هوندا) بزمن 3 ساعات و31 دقيقة و20 ثانية بفارق خمس دقائق و33 ثانية عن البريطاني سام سندرلاند. 
وهو الفوز الـ28 للاسباني بورت في الرالي. 
   في المقابل، انتزع البريطاني سندرلاند  صدارة الترتيب العام من الفرنسي أدريان فان بيفيرين بفارق دقيقتين و51 ثانية مستغلا حلول الأخير في المركز الثامن اليوم. 
  وتقام المرحلة الثالثة يوم غد / الثلاثاء / بين القيصومة والأرطاوية على مسافة 636 كلم بينها 255 كلم مرحلة خاصة. 
  ويمتد رالي داكار في نسخته الـ 44 منذ تأسيسه والثالثة في المملكة العربية السعودية في مسار لأكثر من 8 آلاف كيلومتر ويقام على فترة أسبوعين. 
   وتشهد هذه النسخة تنافس 1.065 مشاركاً على متن 578 مركبة في أصعب راليات الرايد الصحراوية، مع تشريع باب الفوز على جميع الاحتمالات، ومشاركة تاريخية هي الأولى من نوعها لثلاث سيارات "هايبريد" جديدة تحت راية الصانع أودي. 
 

اقراء ايضا