لوبيز مدرب الوكرة: مباراة الخور مهمة وسنحاول تقديم الأفضل

أكد الإسباني ماركيز لوبيز مدرب فريق الوكرة أن فترة التحضير لمباراة الخور في الأسبوع الرابع عشر للدوري كانت عبارة عن يومين فقط عقب مباراة الريان الأخيرة، مشيرًا إلى أنه منح لاعبيه يومًا راحة من هذين اليومين وبالتالي لم يتبق أمامه سوى يوم واحد فقط لتجهيز اللاعبين.
 
وقال لوبيز: ضيق الوقت قبل المباريات يؤثر سلبًا بالطبع على تجهيزات الفريق، فشهر يناير لا يمكن التدريب فيه، فقط يوم واحد للتحضير للمباراة والاستشفاء ومن ثم مباراة أخرى، والآن هذه هي الطريقة التي نتعامل بها ولكن ليس فقط للوكرة ولكن لكل الفرق.
 
وعن الغيابات في صفوف فريقه، قال مدرب الوكرة: الحقيقة أنني لا أعلم موقف اللاعبين بشكل كامل وسأنتظر الساعات المقبلة لأعرف من هم اللاعبين الذين باستطاعتهم العودة وهذا هوا الحال الآن، من الممكن استعادة لاعبين أو ثلاثة للمباراة القادمة، بالطبع كوليبالي سيغيب عن المباراة، أنا سعيد جداً أن كوليبالي بخير بعد هذا الموقف الذي حدث أمام فريق الريان، كرة القدم عندما يحدث ذلك الموقف يؤثر على الكل، الفريق واللاعبين، والآن كوليبالي بخير، وأحاول أن أضع الأفضل من أجل المباراة القادمة وإن شاء الله كوليبالي يعود سريعاً.
 
من جانبه أبدى ناصر اليزيدي لاعب الوكرة ثقته في قدرة النواخذة على تخطي عقبة الخور.
 
وقال في تصريحاته خلال المؤتمر الصحفي: هذه الثقة لا تمنعني من الاعتراف بصعوبة المباراة على الفريقين في ظل الرغبة الكبيرة والإصرار الواضح على تحقيق الفوز وحصد جميع النقاط.
 
وتابع: قادرون على تكرار الفوز الذي حققناه على الخور في القسم الأول لأننا نملك كل المقومات التي تساعدنا على ذلك.
 
وحول انطباعه عن المستوى الذي قدمه مع الوكرة في الموسم الحالي، قال اليزيدي: حاولت طوال الفترة الماضية أن أبذل قصارى جهدي، وإن شاء الله سأبذل المزيد من الجهود في المباريات المقبلة حتى أكون عند حسن الجميع داخل النادي.
 

اقراء ايضا