السيلية يفرض التعادل على الدحيل في الوقت بدل الضائع

تعادل فريقا الدحيل والسيلية بهدف لمثله في المواجهة التي جمعتهما اليوم على استاد سحيم بن حمد بنادي قطر وذلك لحساب الجولة الخامسة عشرة من منافسات الدوري القطري لكرة القدم للموسم الكروي 2021 ــ 2022.
وافتتح الدحيل التسجيل بواسطة هدافه الكيني مايكل اولونغا عند الدقيقة 56، وعادل السيلية النتيجة عند الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بواسطة لاعبه المخضرم مجدي صديق.
وبهذه النتيجة رفع فريق الدحيل رصيده إلى 33 نقطة في الصدارة بفارق نقطتين أمام السد صاحب المركز الثاني برصيد 31 نقطة والذي يلعب يوم غد أمام الشمال وله ثلاث مباريات مؤجلة فيما رفع السيلية رصيده إلى ست نقاط في المركز الأخير محققا تعادلا بطعم الفوز بعد سلسلة طويلة من النتائج السلبية.
وجاءت المباراة جيدة المستوى الفني وظهر السيلية بصورة مغايرة كليا لمبارياته السابقة في ظل اعتماده على الكرات المرتدة وتمكنه من المحافظة على تماسكه الدفاعي أمام الخطورة الكبيرة لمهاجمي الدحيل.
وسيطر التعادل السلبي بدون أهداف على مجريات الشوط الأول وتمكن السيلية من احباط محاولات الدحيل المستمرة لافتتاح التسجيل وهز شباك الحارس كلود أمين بفضل التنظيم الدفاعي الجيد الذي اتبعه التونسي سامي الطرابلسي المدير الفني للفريق والذي لم يكن أمامه خيار سوى احكام قبضته على الثلث الأخير، وتحمل دفاع الدحيل العبء الأكبر في انقاذ مرماه من عدة محاولات، فضلا عن تألق الحارس كلود امين في الذود عن مرماه في اكثر من مناسبة.
وطالب البرتغالي كاسترو مدرب الدحيل لاعبيه باللجوء للتصويب من المسافات المتوسطة في ظل الانكماش الدفاعي للمنافس فسدد عاصم مادبو كرة من خارج المنطقة عند الدقيقة 38 تصدى لها حارس السيلية ببراعة وعاد الأخير لينقذ مرماه من ضربة رأسية للكيني مايكل اولونغا مهاجم الدحيل داخل منطقة الـ6 ياردات، وحاول المعز علي اختراق الجبهة اليمنى ولعب كرة عكسية عند الدقيقة 47 لكن دفاع السيلية أنقذ الموقف لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي.
في الشوط الثاني كان من الواضح مساعي كل من الفريقين للمحافظة على أسلوبهما، ولجأ كل فريق لتكريس مبدأ المباغتة في ظل الاعتماد على اللعب المفتوح، وقام البرتغالي لويس كاسترو مدرب الدحيل بإجراء تغييرين اضطراريين عند الدقيقة 72 بدخول لويز مارتن جونيور بدلا من التونسي فرجاني ساسي، ومحمد النعيمي بدلا من محمد علاء، فيما حاول السيلية العودة للمباراة وتسجيل هدف التعادل، وتمكن دفاع الدحيل من إغلاق المساحات وكثف التواجد في خط الوسط لمنع لاعبي السيلية من تهديد مرمى الفريق.
وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع صوب مجدي صديق كرة قوية من خارج المنطقة باغتت الحارس صلاح زكريا محققا هدف التعادل في الوقت القاتل، وفي الثواني الأخيرة طالب فريق الدحيل الحكم عبدالرحمن جاسم باحتساب ركلة جزاء بداعي لمسة يد على مدافع السيلية لكنه طلب استمرار اللعب لينتهي اللقاء بالتعادل بهدف لمثله وسط فرحة عارمة لأنصار فريق السيلية الذي تمكن من ايقاف مسلسل نتائجه السلبية المتتالية واضاف نقطة هامة لرصيده في سباقه للهروب من شبح الهبوط الى الدرجة الثانية، بالمقابل حرم الدحيل من توسيع الفارق مع السد صاحب المركز الثاني وبات مهددا بالتخلي عن الصدارة في حال فوز السد يوم غد على الشمال ضمن هذه الجولة.
 

اقراء ايضا