فوز ثمين لنادي قطر على الوكرة

حقق فريق نادي قطر فوزا ثمينا على مضيفه الوكرة (1 - صفر) في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم على ملعب "سعود بن عبدالرحمن" بنادي الوكرة في إطار مباريات الجولة الثامنة عشرة من بطولة الدوري القطري لكرة القدم (دوري نجوم QNB) للموسم الكروي 2021 - 2022. 
ويدين قطر بالفضل في فوزه إلى لاعبه بشار رسن صاحب هدف المباراة الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة (54). 
  والفوز هو السادس لقطر في المسابقة مقابل خمسة تعادلات وسبع هزائم، ليرفع رصيده إلى 22 نقطة ويتقدم إلى المركز السابع، فيما مني الوكرة بهزيمته الخامسة هذا الموسم مقابل تسعة انتصارات وأربعة تعادلات، ليتجمد رصيده عند 31 نقطة في المركز الثالث. 
   وكانت مباراة الفريقين في الدور الأول التي أقيمت على ملعب "سحيم بن حمد" بنادي قطر في الجولة السابعة قد انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين. 
   وفي إطار مباريات الجولة الثامنة عشرة من المسابقة، أقيمت في وقت سابق اليوم مباراة جمعت السد وأم صلال، وانتهت بفوز الأول (2 - صفر)، فيما أقيمت في نفس التوقيت مباراة ثانية بين الدحيل والشمال، وأسفرت عن فوز الأول (4 - 1). 
   شهد الشوط الأول بداية سريعة من الجانبين وهجوما متبادلا أملا في خطف هدف مبكر، حيث سدد سبستيان سوريا مهاجم قطر كرة قوية تصدى لها سعودي الخاطر ببراعة في الدقيقة (3)، فيما رد الوكرة بهجمة مرتدة سريعة وصلت عند محمد بن يطو الذي سدد قوية أنقذها معتصم البسطامي حارس قطر في الدقيقة (6) . 
   ومع مرور الوقت دانت الأفضلية للوكرة الذي كان قريبا من هدف التقدم في أكثر من مناسبة، حيث تألق معتصم البسطامي حارس قطر وأنقذ فرصتين محققتين ومتتاليتين، الأولى من تسديدة أميد إبراهيمي، والتي ارتدت ليكملها خالد منير (25) . 
   ومع أفضلية الوكرة كاد قطر يحرز هدف عكس سير المباراة من رأسية جمال الدين بن العمرى إلا أن سعود الخاطر حارس الوكرة تصدى لها (34)، وبعدها أنقذ حارس قطر أخطر فرص الشوط بعدما تصدى ببراعة لرأسية بو علام مصمودي في الدقيقة (45). 
   وعلى غرار الشوط الأول جاء الثاني سريعا من جانب الفريقين، حيث مرت رأسية سوريا فوق العارضة (50)، إلا أن حكم المباراة بعد العودة لتقنية الفيديو احتسب ركلة جزاء لقطر نظرا لارتكاب اميد ابراهيمي لاعب الوكرة خطأ ضد سوريا، تصدى لها بشار رسن ووضعها جميلة على يسار حارس الوكرة محرزا هدف التقدم لقطر (54). 
   كاد الوكرة أن يعدل النتيجة سريعا بعدما مر محمد بن يطو من الجانب الأيسر وسدد قوية ارتدت من العارضة ولم تجد المتابع (56)، بعدها تراجع قطر لوسط ملعبه واعتمد على الهجمة المرتدة التي اسفرت عن فرصة محققة للاعب بشار رسن المنفرد بالمرمى إلا أن سعود الخاطر حارس الوكرة ارتكب خطأ ضده ليحصل على بطاقة حمراء (61). 
   وفي ظل النقص العددي للوكرة ومحاولاته المستمرة للتعادل، استغل قطر المساحات الشاسعة في خط دفاعه ونظم هجمات مرتدة خطيرة، حيث سدد سوريا قوية تصدى لها محمد سعيد الحارس البديل (65)، تلى ذلك انفراد يوسف فرحات بالمرمى، ولكنه سدد برعونة لينقذها الحارس (69). 
  وفي الدقائق الأخيرة من اللقاء ضغط الوكرة بكل خطوطه من أجل إدراك التعادل دون جدوى في ظل استبسال دفاعات قطر، الذي نظم هجمات مرتدة خطيرة تفنن اللاعبون برعونة كبيرة في إضاعتها، لتبقى النتيجة على حالها بفوز ثمين لقطر. 
 

اقراء ايضا