مواجهات مفصلية في الدور ربع النهائي لبطولة كأس الأمير لكرة القدم

تفتتح يوم غد / السبت / منافسات الدور ربع النهائي لكأس الأمير لكرة القدم للموسم الكروي 2021 - 2022 بمواجهتين تجمع الاولى السد والأهلي على استاد جاسم بن حمد في نادي السد في تمام الساعة الرابعة و50 دقيقة مساءً ، تليها على نفس الملعب مواجهة الريان والوكرة في تمام الساعة السابعة وخمس وأربعين دقيقة.

   وتستكمل منافسات هذا الدور يوم بعد غد / الاحد / بمواجهتين يلتقي في الاولى الدحيل مع السيلية عند الساعة الرابعة و50 دقيقة على استاد حمد الكبير في نادي العربي ، تليها على نفس الملعب مواجهة الغرافة وقطر عند الساعة السابعة وخمس وأربعين دقيقة مساء .
   وتشكل المواجهة الافتتاحية التي تجمع السد / بطل الدوري/ والأهلي في طياتها الكثير من العناوين ، فالاول يبحث عن مواصلة توهجه هذا الموسم والمضي قدما نحو نهائي المسابقة للمرة الثالثة على التوالي ، وهو حامل اللقب في النسختين الاخيرتين ، ويبحث المدرب الاسباني خافي غراسيا عن جمع الثنائية هذا الموسم قبيل التفرغ لمعترك دوري ابطال آسيا .
  ويعول السد على العديد من مفاتيح اللعب القادرة على حسم اللقاء من خلال وجود الهداف الغاني اندريه ايو وزميله اكرم عفيف الذي يتصاعد مستواه في المباريات الأخيرة بجانب اللاعب الاسباني المخضرم سانتي كازورلا ، وكل من علي أسد وعبد الكريم حسن في الوسط .
ومن جانبه يسعى الأهلي لتغيير الصورة التي أظهرها في الآونة الأخيرة حين فشل في تحقيق الفوز في آخر ثلاث مواجهات في الدوري ومني بخسارتين مقابل تعادل وحيد ، ويدرك مدرب الفريق المونتونيجري نيبوشا فيفوفيتش أن الخسارة الكبيرة التي تعرض لها الفريق في الدوري امام السد بثمانية اهداف مقابل هدفين لازالت تلقي بظلالها على واقع الفريق ، الامر الذي يتطلب منه اعادة الثقة للاعبين في هذه المواجهة ورد الاعتبار .
وسبق للفريقين ان تقابلا في ثماني مواجهات سابقة في تاريخ البطولة فحقق السد الفوز في ست مواجهات مقابل فوز وحيد للأهلي ووقع التعادل بينهما في مناسبة واحدة لكن السد حسمه بركلات الترجيح .
وفي المواجهة الثانية التي تجمع الريان والوكرة على استاد جاسم بن حمد بنادي السد في تمام الساعة السابعة و خمس وأربعين دقيقة ، في لقاء يحمل معه آمالا كبيرة للفريقين فكل منهما يسعى للمواصلة وبلوغ الدور نصف النهائي ، ويأمل الريان صاحب المركز العاشر في الدوري تعويض مافات ومصالحة جماهيره من خلال المنافسة على لقب هذه البطولة خاصة انه وصيف النسخة الماضية ، ويعلم مدربه التشيلي نيكولاس كوردوفا أن البطولة لها مكانة خاصة لدى الجماهير الريانية حيث يعتبر الريان رابع  اكثر المتوجين بها برصيد ستة ألقاب ويتطلع للنجمة السابعة ومعادلة رقم الغرافة .
ويعتمد مدرب الريان على خبرة النجم الكولومبي خاميس رودريغيز في قيادة الفريق لتخطي عقبة الوكرة بجانب الدولي الجزائري ياسين براهيمي الذي يعتبر أهم مفاتيح لعب الفريق في الوسط بجانب الهداف الايفواري يوهان بولي .
ومن جانبه يريد فريق الوكرة صاحب المركز الثالث في الدوري استمرار توهجه هذا الموسم وبلوغ نصف نهائي المسابقة لأول مرة بعد غياب طويل ، حيث يتطلع المدرب الاسباني بارتولومي ماركيز لوبيز لقيادة الفريق للقبه الأول بعد سنوات من الغياب ويجد أن الظروف تبدو مواتية في ظل العروض القوية التي يقدمها هذا الموسم ، ويعرف مدرب الوكرة ان الريان لا يمر بفترة مثالية لكن خبرته في مباريات الكؤوس تجعله يتخذ مبدأ الحيطة والحذر في التعامل مع هذا النوع من المواجهات ، ويعول على خبرة الهداف الانغولي غيلسون دالا في اقلاق دفاع الريان بجانب المهاجم الجزائري محمد بن يطو وزميله عمر علي .
وسبق للفريقين ان تقابلا في 12 مناسبة في تاريخ مشاركتهما في البطولة فحقق الريان الفوز في خمس مواجهات مقابل انتصار الوكرة في مناسبتين ، فيما وقع التعادل في خمس لقاءات منها ثلاث انتهت بالتعادل الايجابي ، فيما سيطر التعادل السلبي في مواجهتين ، وحسم الريان مباراة واحدة لصالحه بركلات الترجيح .

ويلتقي الدحيل والسيلية بعد غد / الاحد / عند الساعة الرابعة و50 دقيقة مساءً على استاد حمد الكبير في النادي العربي. ويمني الدحيل بقيادة مدربه البرتغالي لويس كاسترو بتعويض اخفاقه في حصد لقب الدوري ، والتقدم خطوة في أدوار بطولة كأس الأمير لكرة القدن وحصد البطولة لاسيما بعد أن اخفق الفريق في حصد لقب الدوري للعام الثاني على التوالي. ويعول المدرب البرتغالي على أن فريقه يمر بظروف مثالية في ظل المستويات المميزة التي يقدمها.
   وعلى الرغم من أن السيلية ينافس للبقاء في الدوري وجل تفكيره منصب على الهروب من الهبوط الى الدرجة الثانية، الا أنه تمكن من استعادة الثقة في مبارياته الاخيرة فضلا عن اقصائه العربي في الدور الفائت من منافسات كأس الأمير بفوزه عليه بهدفين دون رد.
  وسبق للفريقين ان تقابلا في ثلاث مواجهات سابقة في هذه البطولة حسمت جميعها لصالح الدحيل .
وتختتم مواجهات ربع النهائي بمواجهة الغرافة ونادي قطر على استاد حمد الكبير ، في لقاء عنوانه التعويض فكل من الفريقين لم يقدما المستوى المامول في الدوري ، ويريد الغرافة الذي خسر مكانه في المربع الذهبي بالدوري بخسارته في مواجهته السابقة امام العربي التعويض في كأس الأمير وحجز مكانه في الدور نصف النهائي ، ومصالحة جماهير الغرافة التي لاتزال تنتظر عودة فريقها لمنصات التتويج .
ويامل المدرب الايطالي اندريا ستراماتشوني أن يطوي فريقه صفحة خسارته السابقة في الدوري والظهور بصورة مرضية في مواجهته امام نادي قطر ، ويملك الغرافة العديد من مفاتيح اللعب التي تجيد حسم هذا النوع من المواجهات بوجود الهداف المالي شيخ دياباتي ولاعب الوسط الجزائري سفيان هني وزميله البرازيلي غابرييل بيريس .
ومن جهته يسعى فريق نادي قطر بقيادة مدربه المغربي يوسف سفري لمواصلة المشوار في هذه البطولة بعد أن عانى الفريق في الدوري واحتل مركز متوسط ، وربما يجد الفرصة مواتية لاستغلال الحالة المعنوية لدى منافسه وتحقيق الفوز لرسم البسمة على وجوه جماهير نادي قطر ، ويملك الفريق العديد من الاوراق الرابحة القادرة على ازعاج دفاع الغرافة خاصة الدولي العراقي بشار رسن وزميله المهاجم انتوني اكبوتو بجانب لاعب الوسط عنر العمادي .
وسبق للفريقين ان تقابلا في ثماني لقاءات سابقة في هذه البطولة فحقق الغرافة الفوز في ست مواجهات مقابل فوز وحيد لصالح نادي قطر ، وسيطر التعادل على مواجهة واحدة حسمها الغرافة بركلات الترجيح لصالحه .
ويحمل فريق السد لقب النسخة الماضية من بطولة كأس الأمير، بعد فوزه على الريان بركلات الترجيح في المباراة النهائية التي أقيمت على استاد الثمامة، كما أن السد هو أيضا الأكثر تتويجا بالبطولة برصيد ثمانية عشر لقبا يليه العربي بثمانية ألقاب والغرافة بسبعة ألقاب ثم الريان بستة ألقاب .
  

اقراء ايضا