اللجنة العليا للمشاريع والإرث تنظم فعالية لقادة المشجعين المصريين

نظمت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن تسليم مشاريع البنية التحتية اللازمة لاستضافة دولة قطر لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، فعالية لقادة المشجعين المصريين ضمن شبكة قطر لقادة المشجعين من أنحاء العالم، تهدف إلى تعريفهم باستاد “أحمد بن علي” أحد ملاعب كأس العالم FIFA قطر 2022.
وأسهمت الفعالية التي حضرها كل من سعادة السيد عمرو كمال الدين الشربيني سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة، والسيد فيصل خالد مسؤول برنامج السفراء في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، والكابتن وائل جمعة لاعب المنتخب المصري السابق وسفير إرث قطر، في إطلاع قادة المشجعين المصريين وعددهم 30 مشجعا، بلمحة عن استاد أحمد بن علي، وعما ينتظر جمهور كرة القدم خلال كأس العالم في قطر نهاية هذا العام، فضلا عن معايشة الأجواء الاستثنائية المتوقعة خلال البطولة.
وتخللت الفعالية جولة تعريفية بمرافق استاد “أحمد بن علي” المختلفة، وخاصة في أرضية الملعب والتعرف على العشب الذي تتميز به ملاعب قطر، فضلا عن مناطق الجماهير وغرف ملابس اللاعبين، ومن ثم عقد مؤتمر صحفي تجاوب فيه السفير المصري لدى الدولة والكابتن وائل مع أسئلة المشجعين، التي تمحورت عن أداء المنتخب المصري في بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021 وبطولة إفريقيا الأخيرة، وأمنيات الجميع بتأهل المنتخب ورؤيته في كأس العالم FIFA قطر 2022 ، فضلا عن نجاح دولة قطر في استضافة البطولة الذي وصفوه بالنجاح لكل العرب.
بدوره، أعرب سعادة السيد عمرو كمال الدين الشربيني سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة ، في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ عن أمله في نجاح دولة قطر في استضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 بصورة مبهرة، خاصة أن نجاح قطر هو نجاح وفخر لكل العرب وليس للقطريين فقط، معتبرا أن نجاح قطر سيفتح الباب أمام بقية الدول العربية لاستضافة هذا الحدث مستقبلا.
وقال سعادته إن وجود منتخب بلاده في كأس العالم FIFA قطر 2022 سيكون حدثا كبيرا ومهما، متمنيا أن يتخطى المنتخب عقبة التصفيات النهائية، ويحصد بطاقة التأهل إلى البطولة.
وأضاف أن الجماهير المصرية دائما ما تصنع الحدث في الملاعب القطرية، وهو ما تكرر في أكثر من مناسبة خلال الفترة الماضية، آخرها كأس العرب FIFA قطر 2021 التي شهدت صورا رائعة للجماهير المصرية طوال مباريات البطولة في التشجيع.
وأوضح السفير المصري أنه في حال صعود المنتخب إلى النهائيات، فإن السفارة المصرية بقطر ستعمل على توفير كافة التسهيلات للجماهير المصرية سواء المتواجدة بالدوحة أو القادمة من مصر لحضور المباريات، وذلك بالتنسيق مع اللجنة القطرية المنظمة والاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/.
وتضم شبكة قادة المشجعين مجموعة من الأفراد المُتحمسين لكرة القدم من أنحاء العالم، الذين سيشاركون مع الجمهور في بلدانهم معلومات أساسية عن قطر وبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 بهدف تعزيز الحماس لدى الجمهور للنسخة الأولى من البطولة في العالم العربي والشرق الأوسط.
تجدر الاشارة الى أن مبادرة شبكة قادة المشجعين هي برنامج عالمي للتفاعل مع الجمهور من مختلف أرجاء العالم، أطلقته اللجنة العليا للمشاريع والإرث في يوليو العام الماضي، وسيضم 500 مشجع من أنحاء العالم، على أن يجري اختيارهم في ضوء مؤازرتهم ودعمهم لمنتخباتهم الوطنية، وأدوارهم كشخصيات مؤثرة في مُجتمعاتهم، إلى جانب ما يمتلكونه من خبرة في السفر خارج بلدانهم لحضور مباريات فرقهم المفضلة، والتمتع بعلاقات قوية مع مجموعات المُشجعين، واتحادات كرة القدم، والمُجتمعات التي ينشطون فيها.
ومن جانبه، رحب السيد فيصل خالد مسؤول برنامج السفراء في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، بقادة الجماهير المصرية ضمن شبكة قطر لقادة المشجعين من أنحاء العالم، معتبرا أن هذا الفعالية فرصة لتعريف جماهير كرة القدم من أنحاء العالم على دولة قطر عبر قادة المشجعين، واطلاعهم على الاستادات والمرافق المتطورة قبل قدومهم لحضور بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 .
وقال السيد فيصل خالد ، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، إن المشجعين يأتون على رأس أولوياتنا كدولة مستضيفة للبطولة، لذلك تم إطلاق مبادرة شبكة قادة المشجعين والتي تهدف إلى التفاعل والتواصل مع عشاق كرة القدم في كل مكان من أجل ضمان استمتاع الجمهور بتجربة غير مسبوقة في كأس العالم FIFA قطر 2022.
وأضاف أن المنتخب المصري على بعد خطوة من التأهل إلى هذه البطولة، ولذلك كان من المهم تعريف الجماهير المصرية بالتفاصيل الخاصة ببرنامج إرث قطر والتفاعل معه، وهو ما تحقق اليوم على أرض الواقع من خلال تعريفهم بأحد أبرز ملاعب البطولة ، وكذلك بالتجاوب مع كافة استفساراتهم عن كل ما يتعلق بالجماهير.
وأوضح مسؤول برنامج السفراء في اللجنة العليا أن أعداد شبكة قادة المشجعين غير محددة بدقة حتى الآن، ولكنها تضم جميع الجاليات العربية وغير العربية المتواجدة في دولة قطر، وذلك بجانب قادة الجماهير المتواجدين في بلادهم، حيث تعتبرهم اللجنة العليا للمشاريع والإرث الرابط بينها وبين مشجعي كرة القدم من نفس البلد.
وفي ضوء مبادرة قادة المشجعين ستتاح أمام هؤلاء القادة الفرصة للحصول على كافة المعلومات التي يمكنهم من خلالها الإجابة عن استفسارات المشجعين في بلدانهم عن دولة قطر، وتزويدهم بتحديثات دورية عن البطولة، بهدف ضمان سرعة نقل المعلومات مباشرة بين المشجعين والبلد المضيف، في سبيل مساعدة قطر في تقديم تجربة غير مسبوقة للمشجعين خلال كأس العالم FIFA قطر 2022.
من جهته، رأى الكابتن وائل جمعة لاعب منتخب مصر السابق، وسفير إرث قطر، أن شبكة قطر لقادة المشجعين من أنحاء العالم مبادرة فريدة من نوعها، وإحدى المبادرات الناجحة من اللجنة العليا للمشاريع والإرث في الطريق إلى تنظيم نسخة مثالية من كأس العالم، والتي تقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي.
وقال لاعب منتخب مصر السابق، في تصريح مماثل لـ/قنا/، إن مبادرة قادة المشجعين هي فكرة مبدعة تعمل على جمع الجماهير من كافة الانتماءات تحت علم بلادهم بغض النظر عن ألوان فرقهم، سواء في مصر أو مختلف البلدان العربية والعالمية..معربا عن فخره بتنظيم دولة عربية لنهائيات بطولة كأس العالم للمرة الأولى، متطلعا في الوقت نفسه أن تحقق قطر النجاح المبهر في استضافة الحدث الكروي الأبرز عالميا، خاصة أن هذا النجاح هو شرف لكل العرب.
وأوضح وائل جمعة أن كل المصريين ينتظرون تخطي منتخب بلادهم عقبة السنغال في الدور الحاسم من التصفيات، والتأهل إلى كأس العالم FIFA قطر 2022 ، معتبرا أن جميع اللاعبين لديهم الرغبة والتصميم لتحقيق الفوز والتواجد في هذه البطولة.
ويتنافس قادة المشجعين شهريا في إعداد محتوى للنشر حول كأس العالم FIFA قطر 2022، مع نشر أفضل مشاركة على وسائل التواصل الاجتماعي التابعة للجنة العليا للمشاريع والارث ، كما ستجري دعوة قادة المشجعين إلى قطر لحضور أحداث هامة تنظمها اللجنة العليا على طريق التحضير لهذه البطولة، إضافة إلى المشاركة في حلقات نقاشية واستبانات شهرية، لمساعدة الجهود المتواصلة في قطر لتقديم تجربة استثنائيّة للجمهور في مونديال 2022.
وكانت اللجنة العليا للمشاريع والإرث استضافت وفدا من شبكة قطر لقادة المشجعين من أنحاء العالم، في إطار زيارة تهدف إلى تعريف أعضاء الوفد على دولة قطر، ومعايشة الأجواء الاستثنائية خلال استضافة الدوحة كأس العرب FIFA قطر 2021 ، حيث ساهمت هذه الزيارة في إعطاء قادة المشجعين وعددهم 44 مشجعاً من 28 دولة، لمحة عما ينتظر جمهور كرة القدم خلال استضافة كأس العالم FIFA قطر 2022 .

اقراء ايضا