وزير العدل: كل المتطلبات القانونية لملف بطولة كأس العالم قطر 2022 أصبحت جاهزة

أكد سعادة السيد مسعود بن محمد العامري وزير العدل، أن كل المتطلبات القانونية لملف بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 أصبحت جاهزة، وأن دولة قطر والعالم أجمع يترقب اللحظة التاريخية التي ينتظرها الجميع بعد أن أصبحنا على مسافة أشهر فقط من موعد الحدث. 
وأضاف سعادته خلال الندوة القانونية حول التدابير الأمنية والقانونية لاستضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، التي أقيمت اليوم ونظمها مركز الدراسات القانونية والقضائية بوزارة العدل، أن المنظومة القانونية القطرية توفر إطارا مثاليا لتأمين الفعاليات والأنشطة الكبرى، بما في ذلك استضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، التي ستكون الحدث الأبرز على مستوى العالم خلال المرحلة المقبلة. 
وقال سعادته إنه بفضل دعم وتوجيه القيادة الرشيدة تم استحداث التشريع القانوني الخاص باستضافة كأس العالم FIFA قطر 2022 الذي يصنف ضمن التشريعات الخاصة بمناسبات محددة. 
وأشار إلى أن هذه التشريعات الخاصة تتضمن أحكاما خاصة بتنظيم وتسهيل وضمان أمن وحقوق الجهات المنظمة والمشاركة في هذه الفعالية. 
وأضاف "انطلاقا من هذه الرؤية الشمولية جاء القانون رقم (10) لسنة 2021 بشأن تدابير استضافة كأس العالم FIFA قطر 2022 شاملا ومنظما لكافة الإجراءات القانونية المتعلقة باستضافة كأس العالم، كما جاء القانون مرنا ومتسقا مع النظم المحلية والمتطلبات الدولية". 
وبين سعادة الوزير أن كل المتطلبات القانونية لملف كأس العالم 2022 أصبحت جاهزة، ودولة قطر والعالم أجمع يترقب اللحظة التاريخية التي ينتظرها الجميع بعد أن أصبحنا على مسافة أشهر فقط من موعد الحدث. 
وأضاف سعادته أن دولة قطر استلمت ملفا كبيرا باستضافة البطولة، إلا أنه وبفضل حكمة القيادة الرشيدة، وصلنا لهذه المرحلة، التي هي مرحلة الإنجاز. 
ونوه سعادة الوزير بأن الإجراءات المتخذة سهلت كافة الترتيبات بما فيها جهود النيابة العامة والجهات الأمنية والقانونية الأخرى التي سخرت إمكاناتها لتوفير بيئة مثالية لاستضافة هذا الحدث العالمي. 
على صعيد آخر استعرضت الندوة في محورين التدابير القانونية والأمنية لاستضافة كأس العالم FIFA قطر 2022، تحدث خلالهما كل من المقدم ركن أحمد علي المناعي، حول الجانب الأمني، والسيد حسين أسامة المبيضين، مستشار قانوني أول باللجنة العليا للمشاريع والإرث، حول الجانب القانوني. 
وأوضح المشاركون أن عقد استضافة بطولة كأس العالم 2022 أوجد التزامات وضمانات من حكومة قطر والاتحاد الدولي لكرة القدم استوجبت استحداث آلية تشريعية تشكل إطارا شاملا لهذه الالتزامات، وهو ما تم تجسيده من خلال القانون رقم (10) لسنة 2021 بشأن تدابير استضافة كأس العالم FIFA قطر 2022 الذي حدد الأمور التنظيمية، والإجراءات الخاصة لتبسيط سير البطولة وتوفير التسهيلات المطلوبة فيما يخص دخول وخروج المنظمين والمشاركين في البطولة، والتصاريح الأمنية، وإجراءات الشركات، والإعفاءات الضريبية والجمركية، وحماية حقوق الملكية الفكرية والتجارية والإعلانية للفيفا، والأمور المتعلقة بالرعاية الصحية. 
وأشار المتحدثون إلى أنه تم أخذ العادات والتقاليد والشعائر الدينية بعين الاعتبار، كما أن التشريع المنظم للمونديال جاء متوافقا مع القوانين المحلية ذات الصلة .. مبينين أن دولة قطر تستضيف كل عام نحو تسعين حدثا رياضيا يتم تنظيمها بنجاح بفضل الإجراءات الدقيقة التي توفرها اللجنة الأمنية المختصة في وزارة الداخلية. 
 

اقراء ايضا