تأهل الوكرة والسيلية الى نهائي كأس Ooredoo

تأهل فريق الوكرة إلى المباراة النهائية لبطولة /كأس أريدُ/ لكرة القدم للموسم الحالي 2021 - 2022، بعد فوزه اليوم على منافسه فريق الغرافة بخمسة أهداف مقابل ثلاثة في مباراة نصف النهائي التي أقيمت على استاد جاسم بن حمد بنادي السد.  

ونجح الوكرة في تجاوز منافسه الغرافة بعد مباراة قوية، وسجل خماسية الوكرة لاعبه الإيراني أوميد إبراهيمي عند الدقيقتين 11 من ركلة جزاء و58، والأنجولي جيلسون دالا عند الدقيقتين 88 و90 وإسماعيل محمود عند الدقيقة 75، فيما سجل ثلاثية الغرافة مؤيد حسن هدفين عند الدقيقتين 22 و51، والجزائري سفيان هني عند الدقيقة 35.
وكان الوكرة قد تأهل إلى نصف النهائي بعدما تصدر المجموعة الأولى من البطولة برصيد 18 نقطة من 8 مباريات انتصر في ست منها وخسر في مباراتين، بالمقابل تأهل الغرافة لنصف النهائي بعد حلوله وصيفا للمجموعة الثانية برصيد 11 نقطة، من 3 انتصارات وتعادلين و3 هزائم.

كما نجح السيلية في الوصول إلى نهائي البطولة بعد فوزه على الريان بثلاثة أهداف مقابل هدفين، خلال مباراة الدور نصف النهائي، والتي جرت مساء اليوم على استاد جاسم بن حمد بنادي السد.

وضرب السيلية – حامل اللقب- موعداً مع الوكرة في المباراة النهائية والتي ستقام يوم الإثنين القادم في الساعة السادسة والنصف على استاد جاسم بن حمد بنادي السد، وذلك بعدما تأهل الوكرة أيضاً إثر فوزه على الغرافة في الدور نصف النهائي بخمسة أهداف مقابل ثلاثة.

سجل للسيلية كل من: والتر بواليا في الدقيقة 15، وإدريس فتوحي (هدفان) في الدقيقتين 51 و81، في المقابل أحرز للريان موفق عوض في الدقيقة 44، وستيفن نزونزي في الدقيقة 65.

وشهدت المباراة إشهار الكارت الأحمر لمحمد جمعة لاعب الريان في الدقيقة 75، بعد عرقلته محمد صلاح النيل مهاجم السيلية وهو في طريقه للمرمى.

وجاءت المباراة قوية ومثيرة، وشهدت صراعاً مثيراً بين الفريقين حتى الدقيقة الأخيرة، وشهدت تغييراً في النتيجة أكثر من مرة، حيث تقدم السيلية مرتين ونجح الريان في التعادل، وتقدم السيلية للمرة الثالثة ولم يستطع الرهيب في هذه المرة إدراك التعادل.

وتميزت المباراة بالأهداف المميزة، حيث سجل إدريس فتوحي هدفين للسيلية من تسديدتين رائعتين من خارج المنطقة، وسجل موفق عوض هدفاً جميلاً للريان بعد مجهود فردي ومهاري من وسط الملعب حتى انفرد وسدد في المرمى، كما كان الهدف الثاني للريان من تسديدة من مسافة بعيدة خارج منطقة الجزاء.

ووقعت بعض الأخطاء من الدفاع وحارسي المرمى وأدت إلى هذه الأهداف التي هزت شباك المرميين.

 

 

اقراء ايضا