السد يتغلب على الوحدات الأردني بخمسة أهداف لهدفين

 حقق فريق السد انتصاره الأول في دوري أبطال آسيا، بتغلبه على نظيره الوحدات الأردني بخمسة أهداف لهدفين، في المواجهة التي جمعتهما اليوم، على استاد الأمير محمد بن فهد في مدينة /الدمام/ السعودية، لحساب منافسات الجولة الثالثة ضمن المجموعة الخامسة من المسابقة.

ويدين السد بالفضل في هذا الانتصار لكل من أكرم عفيف الذي افتتح التسجيل عند الدقيقة /24/ من علامة الجزاء، ولمحترفه الإسباني سانتي كازورلا الذي سجل الهدف الثاني عند الدقيقة /58/، وللدولي الغاني أندريه أيو /62 /، وللبديل رودريغو تاباتا /72/، وللشاب محمد وعد /93/.

وبهذه النتيجة رفع فريق السد رصيده إلى أربع نقاط، ليعتلي صدارة لمجموعة الخامسة مؤقتا، فيما تجمد رصيد الوحدات الأردني عند نقطة وحيدة.

ويلتقي في وقت لاحق اليوم الفيصلي السعودي، الذي يملك أربع نقاط، مع نظيره ناساف كارشي الأوزبكي، صاحب نفس الرصيد من النقاط، ضمن المجموعة ذاتها.

وجاءت المباراة جيدة المستوى، فقد حصل السد على ضربة جزاء عند الدقيقة /24/ بعد عرقلة علي أسد داخل المنطقة، ليترجمها أكرم عفيف بنجاح بعد أن وضع الكرة على يسار الحارس الأردني أحمد عبدالستار، وكاد بعدها الدولي الغاني أيو أن يضاعف النتيجة بتسديدة داخل المنطقة، لكن حارس الوحدات أنقذ الكرة ببراعة.

وتواصل السجال بين الفريقين إلى أن تمكن أحمد سمير من إدراك التعادل للوحدات عند الدقيقة /42/ مستغلا سوء الرقابة الدفاعية لفريق السد، وسرعان ما نجح زميله الغاني محمد أنس في مضاعفة النتيجة وأخذ الأسبقية عند الدقيقة /44/ بمتابعة ناجحة داخل المربع الصغير لينتهي الشوط الأول بتقدم الوحدات بهدفين مقابل هدف.

وفي الشوط الثاني، تغير السيناريو، ونجح السد في محو الصورة التي ظهر بها في الشوط الأول، واستحوذ على منطقة الوسط، وفرض أسلوبه من خلال إجادته للكرات العرضية واستغلال العمق الدفاعي لمنافسه، بجانب تقديم التغييرات التي أجراها المدرب خافي غراسيا أكلها، حيث نجح كازورلا في تسجيل هدف التعادل في مطلع الدقيقة /58/ بتسديدة متقنة داخل منطقة الجزاء، قبل أن يمنح الدولي الغاني أندريه أيو التقدم للسد بعد أقل من أربع دقائق بضربة رأسية رائعة مستغلا الركلة الركنية التي هيأها له زميله سانتي كازورلا.

ومع حلول الدقيقة /72/ أحرز البديل رودريجو تاباتا الهدف الرابع لصالح السد بضربة رأسية ناجحة بعد متابعته لتسديدة زميله أيو داخل المنطقة، وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع نجح البديل محمد وعد في استغلال الانهيار الدفاعي للوحدات، فدخل الجزاء وسجل عن يمين الحارس عبدالستار، لينتهي اللقاء بفوز كبير للسد بخمسة أهداف مقابل هدفين.

وسيواجه السد نظيره الوحدات الأردني مجددا في مباراته المقبلة ضمن الجولة الرابعة يوم /الثلاثاء/ المقبل، فيما سيلتقي ناساف كارشي الأوزبكي مع الفيصلي السعودي ضمن المجموعة ذاتها.

ويتأهل إلى دور الستة عشر لمنطقة غرب آسيا الفريق الحاصل على المركز الأول في كل مجموعة، إلى جانب أفضل ثلاثة أندية حاصلة على المركز الثاني في مجموعات الغرب.

اقراء ايضا