الوجبة يواجه زكريت.. وبرزان مع المعمورة في نصف نهائي بطولة الكاس الرمضانية

تقام اليوم مباراتا الدور قبل النهائي من بطولة الكاس الرمضانية «النسخة الثانية عشرة»، ويلتقي في المباراة الأولى الوجبة وزكريت في التاسعة والنصف مساء، فيما يلتقي في المباراة الثانية برزان والمعمورة في الحادية عشرة إلا الربع.

وكان فريقا برزان والمعمورة قد أكملا عقد الفرق المتأهلة لدور نصف النهائي للبطولة التي تقام على الملعب رقم 5 بملاعب أكاديمية أسباير، حيث فاز برزان على الكاس بنتيجة 2 / 1، فيما فاز المعمورة على الدفنة بهدفين للاشيء، سجل هدفي برزان كل من أحمد الملا في د 18، ومبارك الجربوعي في د (25+5) من الوقت بدل الضائع من زمن الشوط الأول، فيما سجل الهدف الوحيد لفريق الكاس اللاعب فابيو سيزار في د 39.

وفي المباراة الثانية سجل هدفي فريق المعمورة كل من عبد الرحمن الكعبي في د 19 وإبراهيم النجار في د 31.

يذكر أن مباراة برزان والكاس قد شهدت حضور جمهور غفير خاصة مشجعي فريق برزان.

هذا وجاءت مباراة برزان مع الكاس قوية ومثيرة في جميع فتراتها، حيث كان فريق الكاس هو المبادر في الهجوم، فيما اعتمد برزان على الدفاع والجمات المرتدة السريعة، ولسوء حظ فريق الكاس تعرض اللاعب بلال محمد لإصابة بعد مرور ثلاث دقائق فقط عن بداية المباراة، ونزل بدلا منه اللاعب عادل القحطاني، وتأثر الكاس بخروج بلال محمد لا سيما أنه صاحب خبرة ومدافع صلب، واستمر زملاء جار الله المري في الهجوم في محاولة منهم لفتح باب التسجيل، إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل بسبب التنظيم المحكم لدفاع المنافس.

ومع مرور الوقت وتواصل الصراع على الكرة، لعب جمهور برزان الذي حضر بكثافة دورا كبيرا في تألق فريقه من خلال التشجيع المستمر، وعند الدقيقة 18 نجح برزان في فتح باب التسجيل عن طريق اللاعب أحمد الملا.

ومع مواصلة اللعب، حاول هجوم فريق الكاس تعديل النتيجة إلا أنه اصطدم بدفاع قوي ومتماسك من خلال الضغط على حامل الكرة، ومع دخول الشوط الأول أنفاسه الأخيرة، خادع اللاعب مبارك الجربوعي الجميع بإضافة هدف ثانٍ من هجمة مرتدة سريعة في الوقت بدل الضائع (25+5) وسط فرحة عارمة من الفريق والجمهور لينتهي زمن الشوط الأول بتقدم برزان بهدفين نظيفين.

وفي الشوط الثاني عاد فريق الكاس بقوة من أجل تدارك ما فاته في الشوط الأول، لكنه كان يفتقد للمسة الأخيرة بسبب التسرع وقلة التركيز، حيث أتيحت له فرص كثيرة إلا أنه لم يتمكن من هز الشباك، وانتظر فريق الكاس حتى الدقيقة 39 عندما قلص كابتن الفريق فابيو سيزار النتيجة 2/1. وشهدت الفترة الموالية تبادل الهجمات مع أفضلية لفريق الكاس ولكن من دون أن يتمكن من هز الشباك لتنتهي المباراة بفوز برزان 2 / 1 ويتأهل للدور نصف النهائي وسط فرحة عارمة في الفريق ومن الجمهور.

 

اقراء ايضا