المعمورة توج بالكاس.. ختام مميز لبطولة الكاس الرمضانية لكرة القدم

وسط أجواء رمضانية مميزة وحضور جماهيري كبير ،  أسدل الستارعلى النسخة الثانية عشرة من بطولة الكاس الرمضانية التي أقيمت خلال الفترة من 3 إلى 18 رمضان على ملاعب اسباير.

وتوج فريق المعمورة بطلاً للنسخة الثانية عشرة لبطولة الكاس ، وذلك بعدما فوزه على الوجبة بنتيجة 5/4 بركلات الترجيح ، بعد انتهاء الوقت الأصلي من اللقاء بالتعادل السلبي بدون أهداف.
وقام سعادة حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والارث بتتويج فريق المعمورة بكأس البطولة ، فيما قام السيد محمد خليفة السويدي المدير التنفيذي لاكاديمية اسباير بتتويج فريق الوجبة صاحب المركز الثاني ، وذلك في حضور السيد عيسى بن عبد الله الهتمي مدير قنوات الكاس الرياضية رئيس اللجنة المنظمة للبطولة الذي قام بتكريم الطاقم التحيكمي الذي أدار المباراة النهائية بقيادة حسين السيد ومساعديه سالم الرميحي ومحمد علي الكواري ، والحكم الرابع خالد غانم البدر ، ومقيم الحكام عبد العزيز الحربي واصحاب الجوائز الفردية .

جاءت المباراة النهائية جيدة المستوى قوية مثيرة في أغلب فتراتها ، تبادل خلالها الفريقين السيطرة على مجريات الأمور ، وان لم ينجح أي منهما في فك طلاسم منافسه حتى مع ركلة الجزاء التي احتسبت للوجبة وضاعت ، ليلجأ الفريقان لركلات الترجيح التي ابتسم التوفيق فيها لفريق المعمورة بعدما سجل خمسة أهداف مقابل أربعة للوجبة.
ويعد لقب بطولة الكاس هو الأول لفريق المعمورة منذ انطلاق منافسات البطولة الرمضانية ، وذلك في مفاجأة لم يتوقعها الكثير حتى مسؤولي فريق المعمورة أنفسهم.

من جهة أخرى .. حصل محمد سعيد المري لاعب الوجبة على جائزة افضل لاعب في البطولة بقيمة 5 ألاف ريال ، كما حصل عبد الله عبد الوهاب حارس المعمورة على جائزة أفضل حارس بقيمة 5 ألاف ريال ، وذلك بعد تألقه في المباراة النهائية وتصديه لأكثر من ركلة جزاء ما ادى إلى ترجيح كفة فريقه.
وحصل ابراهيم النجار على جائزة هداف البطولة بقيمة 5 ألاف ريال، فيما فاز فريق العديد بجائزة اللعب النظيف بقيمة 10 ألاف ريال ، واستلم الجائزة عبد الرحمن السبيعي.


من جانبه أعرب عبد الله عبد الوهاب حارس المعمورة عن سعادته الغامرة بحصول فريقه على لقب بطولة الكاس وكذلك فوزه بجائزة أفضل حارس في البطولة.
وقال عبد الله : دخلنا البطولة بهدف المتعة اولا ثم المنافسة ، وحالفنا التوفيق من مباراة لأخرى حتى تأهلنا للدور ربع النهائي وارتفع سقف طموحنا حتى وصلنا للنهائي وأحرزنا اللقب.
وحول توقعه بالفوز بجائزة أفضل حارس في البطولة ..قال حارس المعمورة : لم أتوقع ذلك في ظل وجود أكثر من حارس مميز على رأسهم حارس الوجبة ولكن الحمد لله قدمت أقصى ما في وسعي من جهد حتى نلت ذلك الشرف.

 

اقراء ايضا