مدرب المغرب يتمسك بقرار استبعاد زياش ومزراوي عن المنتخب

أعلن البوسني وحيد خليلودجيتش، المدير الفني للمنتخب المغربي، تمسكه بقرار عدم استدعاء اللاعبين حكيم زياش (لاعب خط وسط فريق تشيلسي الإنجليزي) والمدافع نصير مزراوي (لاعب أياكس أمستردام الهولندي) للمشاركة مع المغرب في نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022.

وقال خليلودجيتش، في تصريحات اليوم، "إن استدعاء زياش ومزراوي قصة منتهية بالنسبة لي"، مبينا أن "اللاعب الذي يرفض التدريب واللعب، ويدعي الإصابات، بالنسبة إلي قصة منتهية .. المنتخب الوطني ليس ملكا للاعبين.. بل هو للشعب كله .. إذا لم يكونوا راضين عني، فهذه ليست المرة الأولى التي نفترق فيها".

وكان مدرب المنتخب المغربي قد استبعد اللاعبين في المباريات الأخيرة من الدور الثاني للتصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال قطر، وكذلك مباراتي الدور الحاسم ضد الكونغو الديموقراطية في نهاية مارس الماضي، لأسباب انضباطية.

وجاءت تصريحات خليلودجيتش بعد أسبوع من تصريح السيد فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، أكد فيه أن أبواب المنتخب مازالت مفتوحة لجميع اللاعبين المغاربة مهما كان الاختلاف مع أي لاعب، قائلا "إنه لا يمكن لاي شخص آخر أن يحرم لاعبا مغربيا من اللعب للفريق الوطني سواء كان زياش أو مزراوي، وهذه المسألة غير قابلة للنقاش لا مع المدرب ولا مع غيره".

يشار إلى أن قرعة نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022 أوقعت المنتخب المغربي في المجموعة السادسة إلى جانب كرواتيا وبلجيكا وكندا.

اقراء ايضا