تشيلي تتقدم بشكوى إلى الفيفا ضد الإكوادور

قدّم الاتحاد التشيلي لكرة القدم شكوى إلى الاتحاد الدولي للعبة /فيفا/، ضد منتخب الإكوادور، الذي تأهل إلى نهائيات مونديال قطر 2022، على خلفية مزاعم حول جنسية مزورة لأحد لاعبيه المشاركين في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية.

وقال الاتحاد التشيلي لكرة القدم الذي فشل منتخبه في التأهل إلى نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022 ، إن الظهير بايرون كاستيو ولد في كولومبيا ، ولا يحمل الجنسية الاكوادورية، ليتقدم بشكوى رسمية إلى /فيفا/ بشأن "استخدام شهادة ميلاد مزورة وإعلان كاذب عن العمر وجنسية مزورة".

وكان اللاعب كاستيو /23 عاماً/ خاض مباراتي الذهاب والإياب في التصفيات المؤهلة إلى المونديال أمام تشيلي، حيث انتهت الاولى بالتعادل السلبي في كيتو في 5 سبتمبر 2021 والثانية بفوز الإكوادور بهدفين نظيفين في 17 نوفمبر من العام ذاته.

واحتلت تشيلي المركز السابع في المجموعة المشتركة في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال، متأخرة بفارق 7 نقاط عن الإكوادور صاحبة المركز الرابع الأخير المؤهل إلى المونديال، لترافق الأخيرة البرازيل المتصدرة والأرجنتين والاوروغواي.

في المقابل، تخوض البيرو الخامسة ملحقاً دولياً مع الفائز بين الإمارات وأستراليا في 13 يونيو المقبل على استاد أحمد بن علي في قطر.

وفي حال قبل /فيفا/ شكوى اتحاد تشيلي واعلن فوز منتخبه الوطني بالمباراتين، فان ذلك سيسمح له بحجز مركز مؤهل للنهائيات، علماً أن القرعة أوقعت منتخب الإكوادور في المجموعة الأولى إلى جانب قطر المضيفة والسنغال وهولندا.

اقراء ايضا