الأكاديمية الأولمبية القطرية تختتم النسخة الثالثة من ندوة الثقافة الأولمبية

إختتمت الأكاديمية الأولمبية القطرية ندوة الثقافة الأولمبية في نسختها الثالثة ضمن روزنامة هذا العام، التي أقيمت تحت عنوان "القيم الأولمبية وثقافة التطوع في الأحداث الرياضية"، بمشاركة ما يقارب السبعين دارسا من داخل وخارج دولة قطر بنظام التعلم عن بعد.
 
واستعرض المحاضرة الأولى في هذه الندوة البروفيسور كوستانتينوس جويرجادس، عميد الأكاديمية الأولمبية الدولية، عدة موضوعات ومحاور متعلقة بالشق الأول من عنوان الندوة والخاص بالقيم الأولمبية، حيث تحدث في البداية عن نشأة الألعاب الأولمبية القديمة، ثم انتقل إلى الحركة الأولمبية الحديثة، والقيم الأولمبية في دورات الألعاب الأولمبية، معرجا على أهمية المسؤولية الاجتماعية التي تأتي من صميم عمل اللجنة الأولمبية الدولية، والتي تم تدوينها في المبادئ الأساسية للميثاق الأولمبي.
 
من جهته، تناول السيد ناصر المغيصيب مدير استراتيجية المتطوعين في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، خلال المحاضرة الثانية، عددا من المحاور ناقشت الشق الثاني من عنوان الندوة، وهو ثقافة التطوع في الأحداث الرياضية، وتناولت ثقافة العمل التطوعي، وأهميته للفرد والمجتمع والمؤسسات الوطنية والدولية، وثقافة التطوع كقيمة أولمبية، وأهمية العمل التطوعي لتحفيز الروح الرياضية، ثم انتقل للحديث عن استراتيجيات العمل التطوعي وارتباطها بالإرث، وبعدها تحدث عن استراتيجية إدارة المتطوعين في الأحداث الرياضية الكبرى، خصوصا استراتيجية إدارة المتطوعين في كأس العالم FIFA قطر 2022.
 
يشار إلى أن روزنامة الأكاديمية الأولمبية القطرية هذا العام تتضمن إقامة أربع نسخ من ندوة الثقافة الأولمبية، حيث تهدف هذه الندوات إلى نشر الثقافة الأولمبية والرياضية بين أفراد المجتمعات، والتي تعد من أهم أهداف الأكاديمية الأولمبية القطرية.
 
 

اقراء ايضا