15 days
18 hours
31 mins
37 secs
    15 days
    18 hours
    31 mins
    37 secs

1200 لاعب شاركوا في المهرجان الآسيوي للبراعم

نظمت إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم المهرجان الآسيوي للبراعم “للجراس روتس” ومهرجان ختام الموسم الكروي الحالي على مدار يومي 13-14 الجاري ، بالصالة المغطاة بأكاديمية أسباير، وسط احتفالية خاصة بفوز قطر بالميدالية الذهبية عن المهرجان السابق.
وشارك في المهرجان أكثر من 1200 لاعباً من عمر 6 وحتى 11 عاماً يمثلون الأندية القطرية المشاركة في دوري البراعم، وتم خلاله إقامة مباريات استعراضية وتقديم مهارات فنية واختُتم بتتويج الفرق الفائزة في مهرجانات البراعم بموسم 2019-2020 الذي لم يقم المهرجان خلاله بسبب جائحة كورونا التي عمت العالم وأوقفت الأنشطة الرياضية.
وكان على رأس الحضور في المهرجان السيد فهد ثاني الزراع مدير إدارة التطوير، الذي قال بعد تسليمه الكؤوس والميداليات على الفرق المشاركة في المهرجان، إنه باسم الاتحاد القطري لكرة القدم والمكتب التنفيذي، يشكر كل المشاركين في المهرجان، الذي كان الاحتفال فيه مضاعفاً بعدما زف الاتحاد الآسيوي لأسرة الكرة القطرية خبراً ساراً بفوز قطر بالميدالية الذهبية للبراعم عن المهرجان السابق، وهي جائزة يمنحها الاتحاد الآسيوي للدولة الأفضل تنظيماً للمهرجان الختامي المماثل للمهرجان الذي اختتم أمس ، حيث يُقيِم الاتحاد الآسيوي المهرجانات التي تُقيمها الاتحادات الأهلية ويمنح الاتحاد الأفضل تقييماً عالياً بالإضافة لجائزة معنوية وهي الميدالية الذهبية.
وأضاف: ” تقوم فكرة المهرجان على تتويج اللاعبين الصغار على إنجازاتهم خلال الموسم، وذلك بهدف تحفيزهم لتطوير مستواهم خلال الفترة القادمة، حيث تعد مكافأة معنوية للبراعم حتى يعيشون فرحة الإنجازات الكروية منذ الصغر ويتربون عليها حتى نراهم في المستقبل أبطالاً على المستويين القاري والإقليمي ومن ثم العالمي، كما حدث عندما تُوجت قطر بكأس آسيا الأخيرة”.
وأشار السيد فهد ثاني إلى أن اكتشاف المواهب تبدأ منذ الخطوة الأولى بمرحلة البراعم وهي مرحلة شاقة تحتاج إلى جهد كبير وعين خبيرة، وهو ما تعكف عليه إدارة التطوير، من خلال تطوير مستوى المدربين والصقل الدائم لهم، من خلال الدورات التدريبية والورش التي تُقام على مدار العام دون توقف حتى خلال فترة جائحة كورونا التي أُقيمت فيها الكثير من الورش والدورات وفق إجراءات احترازية صارمة نتج عنها الوصول للأهداف المنشودة دون أي عدوى بالفيروس.
ومن جانبه قال السيد محمد الهاشمي مستشار التخطيط الاستراتيجي بإدارة التطوير لكرة القدم: ” إن المهرجان شهد حضوراً كبيراً بلغ 800 برعمٍ في اليوم الأول وأكثر من 400 برعمٍ في اليوم الثاني، وهي عودة مباركة للجميع بعد توقف دام عامين وما نشهده من هذه التظاهرة الكروية الاحتفالية الرائعة”.
وأضاف : ” إن جائحة كورونا تسببت في توقف المهرجان لمدة موسمين ، لكنه عاد بقوة بفضل جهود الجميع في إدارة التطوير وعلى رأسهم الكابتن فهد ثاني والاخوة الزملاء ومدربي الأندية ومشاركة وحضور أولياء الأمور، حيث استطاع الجميع إخراج هذا المهرجان بصورة رائعة ، حيث يهدف الاتحاد القطري من هذه الاحتفالية، إظهار مدى أهمية اتساع قاعدة الفئات العمرية للعبة ، والتي هي بمثابة الركيزة الأساسية لبناء القاعدة الكروية”.
مؤكداً : ” لا يفوتني أن نبارك للجميع في الاتحاد القطري لكرة القدم وعلى رأسهم سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد لشرف حصولنا على جائزة الميدالية الذهبية لأنشطة “الجراس روتس” ، من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ،تتويجاً لجهود إدارة التطوير التي بذلت جهداً كبيراً واستوفت جميع المعايير والاشتراطات لنيل هذه الميدالية على مستوى قارة آسيا، وهو أعلى وسام للأنشطة الكروية في قطر ، مختتماً تصريحاته، بأن المهرجان يعد بعودة النشاط الكروي لما كان عليه في السابق، من المسابقات والمهرجانات الموسمية بإذن الله”.
 

اقراء ايضا