search

سانشيز: كنا نطمح لتحقيق الأفضل وعلينا أن نغلق صفحة المونديال

الكاس

قال الإسباني فليكيس سانشيز مدرب المنتخب القطري إن مواجهة المنتخب الهولندي /غداً/ في الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الأولى لكأس العالم FIFA قطر 2022 "لا تحتاج إلى تحفيز"، مقللاً من شأن التأثيرات السلبية على أداء لاعبيه بسبب فقدان كل فرص الـتأهل إلى الدور الثاني.

وقال سانشيز، اليوم، في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة :" نملك الكثير من الدوافع من أجل خوض المواجهة أمام منتخب من هذا الطراز رغم أن المباراة ليس لها أي تأثير تنافسي على مستوى التأهل بالنسبة لنا، لكن ملاقاة هولندا صاحبة التقاليد العريقة في كأس العالم والمنتخب الذي يحتل حالياً المركز الثامن في التصنيف الأخير للاتحاد الدولي، تعد تحدياً بحد ذاته"، وأضاف :" يشرفنا أن نخوض المواجهة بغرض تقديم مستوى لائق". ورداً على سؤال وكالة الأنباء القطرية عن مشوار / الأدعم/ في كأس العالم قال سانشيز:" المشوار كان صعباً، لقد واجهنا منتخبين من طراز عال، فالمنتخب الإكوادوري يعد واحداً من أفضل ثلاثة منتخبات في أمريكا الجنوبية حالياً برفقة البرازيل والأرجنتين، في حين أن المنتخب السنغالي هو بطل إفريقيا ويملك لاعبين على مستوى عالٍ يلعبون في أندية أوروبية كبيرة، وها نحن مقبلون على مواجهة المنتخب الهولندي وصيف العالم ثلاث مرات من قبل والذي عادة ما يكون في الأدوار المتقدمة من المونديال، صحيح أننا كنا نطمح إلى نتائج أفضل، لكن في النهاية الأمور لم تسر وفق ما أردنا".

وأضاف المدرب : " في المباراة السابقة ظهرنا بمستوى جيد، وكما قلت من قبل النتيجة لم تعكس حقيقة الأداء الذي قدمناه، لقد هاجمنا وهددنا وسجلنا، ونريد أن نُظهر تحسناً أكبر في المواجهة الأخيرة رغم صعوبتها، واختلافها عن المباراة الماضية باختلاف المدرسة والنهج والعناصر أيضا، لكننا نملك دوافع كبيرة من أجل أن نقدم مستوى جيدا".

   وتابع :" نريد أن نُشعر الجماهير التي آزرتنا ووقفت خلفنا بالفخر من خلال تقديم أفضل مستوى ممكن، والظهور بشكل تنافسي، وندرك في الوقت نفسه أننا مطالبون ببذل أقصى الجهود الممكنة كي نحقق ما نصبو إليه" . وعن الانتقادات التي تعرض لها المدرب شخصياً.. قال: هذا أمر طبيعي أن نتعرض للانتقاد، لكننا ما زلنا في خضم منافسة، وبالتالي نركز على ما نقوم به من عمل، لقد حقق هذا المنتخب الكثير من الإنجازات خلال السنوات الست الماضية وما زال يمضي قدماً نحو آفاق أوسع، لم نتمكن من التأهل إلى الدور الثاني من المونديال، وهذا سيناريو كان محتملاً، وحتى ننافس في مناسبة كبيرة مثل كأس العالم علينا أن نواصل العمل بشكل يومي.

وختم المدرب : علينا أن نغلق صفحة المونديال ونفتح صفحة أخرى، لكن قبل ذلك نريد أن نلعب مباراة الغد بقوة كي نكون منافسين، الأكيد أننا سنستمتع بالمباراة وهدفنا كما قلت هو أن نظهر بصورة مشرّفة.